الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقديشو.. مقتل 100 على الأقل في انفجار سيارتين ملغومتين

كشف الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود أن حصيلة ضحايا الهجوم بسيارتين مفخختين في مقديشو ارتفعت إلى 100 قتيل و300 جريح.

ووقع الانفجاران أمس السبت 29\10\2022 بالقرب من مقر وزارة التعليم في العاصمة مقديشو.

وأشار شهود عيان إلى ان الانفجار الأول استهدف تجمعا لمدنيين يستخدمون وسائل النقل العام، وأن الانفجار الثاني وقع أمام مطعم مزدحم.

واتهمت الحكومة حركة الشباب الإرهابية بالمسؤولية عن الهجوم.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الشرطة الصومالية صادق دوديش إن “إرهابيي حركة الشباب” نفذوا الساعة الثانية بعد الظهر تفجيرين استهدفا مدنيين بينهم أطفال ونساء وشيوخ.

وأضاف أن الشرطة ستعلن عدد القتلى والجرحى في وقت لاحق.

ونقلت وكالة رويترز عن ضابط الشرطة نور فرح قوله “أصاب انفجار سيارتين مفخختين جدران الوزارة”.

وأضاف فرح في تصريح أن الانفجار الأول أصاب جدران مبنى الوزارة ثم وقع الانفجار الثاني مع وصول سيارات الإسعاف وتجمع الناس لنجدة الضحايا.

وقال شرطي يحرس الوزارة لرويترز، بعد أن ذكر أن اسمه حسن، إنه رأى 12 جثة على الأقل وأكثر من 20 مصابا.

وقال صحفي من رويترز بالقرب من المكان إن الانفجارين وقعا بفارق دقائق بين كل منهما والآخر وإن نوافذ في محيط المكان تهشمت، وبعد لحظات من الانفجارين تصاعدت سحابة كبيرة من الدخان فوق الموقع.

وقال عبد القادر عبد الرحمن، من خدمة آمين للإسعاف، لرويترز “أحرق الانفجار الثاني سيارة إسعاف تابعة للخدمة لدى وصولها لنقل المصابين من الانفجار الأول”، وأضاف أن سائقا ومسعفا أصيبا في الانفجار.

وقع الهجوم في نفس المكان الذي شهد وقوع أكبر تفجير في الصومال في نفس الشهر من عام 2017.

وفي ذلك التفجير، الذي أودى بحياة ما يزيد على 500 شخص، انفجرت شاحنة مفخخة أمام فندق مكتظ عند تقاطع محاط بمكاتب حكومية ومطاعم وأكشاك.

    المصدر :
  • رويترز