الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ملك المغرب يُعرب عن تطلعه لإقامة علاقات طبيعية مع الجزائر

دعا العاهل المغربي، الملك محمد السادس، السبت المغاربة إلى “مواصلة التحلي بقيم الأخوة والتضامن، وحسن الجوار” مع “الأشقاء الجزائريين”.

وأعرب محمد السادس في كلمة بمناسبة عيد العرش في المملكة، عن تطلع المغرب “للعمل مع الرئاسة الجزائرية لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين، تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية، والمصير المشترك”.

وتابع محمد السادس أن “الحدود، التي تفرق بين الشعبين الشقيقين، المغربي والجزائري، لن تكون أبدا، حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما”.

وقال الملك “في ما يخص الادعاءات، التي تتهم المغاربة بسب الجزائر والجزائريين، فإن من يقومون بها، بطريقة غير مسؤولة، يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين”.

وتدهورت العلاقات بين البلدين، عندما أعلنت الجزائر في أغسطس قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط، متّهمة المملكة بارتكاب “أعمال عدائية” ضدّها. وردّت الرباط معربة عن أسفها لهذا القرار ورفضها “مبرراته الزائفة”.

كما اتهمت الرئاسة الجزائرية في نوفمبر الماضي المغرب بقصف شاحنتين جزائريتين وقتل ثلاثة من مواطنيها في الصحراء الغربية التي يدور حولها منذ عقود نزاع بين المغرب من جهة وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر من جهة ثانية.

وتطرق محمد السادس للغضب الشعبي الذي يسود البلاد جراء ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية، وأوضح أن عوامل خارجية “إضافة إلى نتائج موسم فلاحي متواضع، (تسببت) في ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية. وهو مشكل تعاني منه كل الدول”.

وأشار إلى أنه وجه “الحكومة لتخصيص اعتمادات مهمة، لدعم ثمن بعض المواد الأساسية، وضمان توفيرها بالأسواق”، داعيا إلى “التصدي بكل حزم ومسؤولية، للمضاربات والتلاعب بالأسعار”.

    المصدر :
  • الحرة