الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

منطاد الصين يُحلّق في سماء أميركا.. وبكين تبحث عن "حلّ هادئ"

فيما لا يزال المنطاد الصيني يحلق في سماء الولايات المتحدة، جددت الصين التأكيد على أن جنوحه كان من جراء أسباب قاهرة.

وأشارت وزارة الخارجية الصينية في بيان، اليوم السبت، إلى أن وانغ يي، مدير اللجنة المركزية للشؤون الخارجية الصينية، تحدث إلى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عبر الهاتف مساء أمس الجمعة وناقش كيفية معالجة الحوادث العرضية بطريقة هادئة ومهنية.

كما أضافت أن وانغ أبلغ بلينكن أن على الطرفين التواصل في الوقت المناسب، وتجنب أي سوء تقدير.

تشويه سمعتنا

إلى ذلك، أكدت الصين أن تحليق المنطاد فوق الولايات المتحدة كان من جراء أسباب قاهرة، متهمة السياسيين ووسائل الإعلام الأميركية باستغلال الوضع لتشويه سمعة الصين.

كما شددت على أن بكين تلتزم دائما بصرامة بالقانون الدولي، وتحترم سيادة ووحدة أراضي جميع الدول.

أتى ذلك، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق أنها تشتبه بأن المنطاد أطلق بهدف التجسس، وقد ارتكب “انتهاكا واضحا” لسيادة البلاد.

توقيت حساس

يذكر أن هذا الحادث جاء في وقت حساس بالنسبة للعلاقة بين لبلدين، التي شهدت مؤخراً توتراً ملحوظاً.

كما أتى فيما كان يتوقع أن يزور بلينكن بكين، إلا أن واشنطن عادت وأعلنت إرجاء تلك الزيارة.

وكانت جولة بلينكن هذه لو تمت ستشكل الزيارة الأولى لوزير خارجية أميركي إلى الصين منذ 2018. وكان هدفها تخفيف التوتر بين الولايات المتحدة والعملاق الآسيوي، الذي تعتبره واشنطن منافسها الرئيسي في العالم.