منظمة دولية: وضع ليبيا لا يسمح بتنظيم انتخابات حرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رأت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية أن الوضع الحالي في #ليبيا لا يتيح تنظيم انتخابات حرة وشفافة.

وقالت المنظمة الحقوقية إن إجراء انتخابات حرة وشفافة يتطلب أجواء خالية من الإكراه، أو التمييز، أو ترويع الناخبين، أو المرشحين، أو الأحزاب السياسية”.

واعتبر أريك غولدشتين المدير المساعد لهيومن رايتس ووتش لشمال إفريقيا و#الشرق_الأوسط أن ليبيا لم تكن أبعد مما هي اليوم عن احترام القانون وحقوق الإنسان.

كما شكك في قدرتها على إجراء انتخابات نزيهة وشفافة في مثل هذه الظروف.

وكانت عملية تسجيل الناخبين في #ليبيا قد انتهت استعداداً لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية العام الحالي، وذلك وفقاً لخارطة الطريق التي حددتها الأمم المتحدة.

وبدأ الطامحون في الرئاسة إعلان ترشحاتهم واستعداداتهم للتعبئة، لكن السؤال: هل تتوفر الشروط اللازمة التي تسمح بتنظيم #انتخابات حرة ونزيهة وإنجاحها في هذا البلد الذي يعاني من انتشار كبير للسلاح ويشكو الفوضى في معظم أنحائه؟.

أجابت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الأربعاء، بحسب وجهة نظرها، عن هذا السؤال الذي يشغل الرأي العام الداخلي والخارجي، وقالت إن ليبيا “لن تتمكن من إجراء انتخابات نزيهة في الوقت الحالي”، موضحة أن مرحلة الانتخابات تتطلب تأمين الأجواء المناسبة لضمان خوضها بظروف تتسم بالشفافية والمصداقية.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن دور #الأمم_المتحدة للوصول بليبيا إلى مرحلة انتخابات سليمة يتمثل في حث كل من حكومة الوفاق الوطني والسلطات المتنافسة في المنطقة الشرقية على توفير المناخ اللازم لإجراء انتخابات عامة خلال العام الحالي.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً