“من أجل حياتنا”.. أميركيون ضد السلاح في مسيرات حاشدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

احتشد عشرات الألوف في أنحاء الولايات المتحدة السبت للمشاركة في “مسيرة من أجل حياتنا” #MarchForOurLives المطالبة بتشديد قوانين حيازة السلاح والتي يقودها ناجون من حادث إطلاق نار عشوائي في إحدى مدارس فلوريدا، والذي أشعل الغضب العام بشأن هذا النوع من الحوادث.

وتجمع محتجون في بنسلفانيا أفنيو بواشنطن في الوقت الذي دعا فيه طلاب من مدرسة باركلاند الثانوية بولاية #فلوريدا ، حيث قُتل 17 من الطلاب والمعلمين في الحادث الذي وقع في 14 فبراير شباط، أعضاء الكونغرس والرئيس دونالد ترمب إلى التصدي لهذه القضية.وتهدف الاحتجاجات إلى إنهاء مأزق تشريعي يعرقل منذ وقت طويل تشديد القيود المفروضة على بيع الأسلحة في بلد صارت فيه حوادث إطلاق النار العشوائي شائعة ومتكررة الحدوث في المدارس والجامعات.

وعرضت مشاهد تلفزيونية محتجين من الشبان يسيرون في الشوارع في مدن عبر الولايات المتحدة من بينها أتلانتا وبالتيمور وبوسطن وشيكاغو ولوس أنجلوس وميامي ومينيابولس ونيويورك.

#MarchForOurLives
أكثر من 800 مظاهرة

وقال منظمون إن من المتوقع تنظيم أكثر من 800 مظاهرة في الولايات المتحدة وفي كل أنحاء العالم مع تنظيم فعاليات في مدن أخرى بعيدة مثل لندن وستوكهولم.

ويريد منظمو الاحتجاجات أن يحظر الكونغرس بيع أسلحة هجومية مثل التي استخدمت في حادث فلوريدا وتشديد إجراءات التأكد من خلفيات الأشخاص الذين يشترون السلاح.

في حين على الجانب الآخر من النقاش يشير المدافعون عن السلاح إلى ضمانات يكفلها الدستور للحق في حمل السلاح.
“الكونغرس= قتلة”

وفي منطقة فورت لودرديل في باركلاند مر آلاف الناس عبر نقاط تفتيش أقامتها الشرطة ليتجمعوا في أحد المتنزهات ثم الخروج في المسيرة.

وحمل كثيرون منهم لافتات كتب عليها عبارات منها “هل أنا التالي؟” و”الكونغرس = قتلة”.

وقال آدام بوتشوالد وهو أحد الناجين من مذبحة مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية إنه سيظل تركيزه هو وأصدقاؤه منصبا على
تمرير تشريع جديد. وأضاف وسط تهليل المشاركين “للأسف هذا ربما يحدث مجددا في مدينتك أو بلدتك. ينبغي وقف هذا الآن!”.

وخلال مسيرة قرب سنترال بارك في نيويورك وقف المشاركون دقيقة صمت حدادا على ضحايا باركلاند. ويواجه المسلح المتهم، وهو طالب سابق يدعى نيكولاس كروز (19 عاما)، عقوبة الإعدام في حالة إدانته.

وكان نجم البوب بول مكارتني من بين المشاركين في المسيرة وقال لمحطة (سي.إن.إن) إن لديه مصلحة شخصية في الحد من حمل السلاح. وقال إن “واحدا من أعز أصدقائي أطلقت عليه النار في مكان غير بعيد عن هنا” مشيرا إلى جون لينون زميله في فريق البيتلز سابقا والذي قُتل بالرصاص قرب سنترال بارك في 1980.

 

المصدر

واشنطن – رويترز
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً