الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

من أصدق في رواية الاتفاق الإيراني المسبق قبل الهجوم.. عبد اللهيان أم كنعاني؟

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، وجود اتفاق مسبق بشأن الهجوم الذي نفدته إيران ضد إسرائيل، في إشارة إلى إخطار واشنطن وتل أبيب بالموعد المحدد للضربة الإيرانية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن كنعاني قوله: :” لم يكن هناك تفاهم مسبق بشأن رد إيران على إسرائيل”.

وتأتي تصريحات كنعاني لتنفي ما أفاد به وزير الخارجية الإيراني، عندما تحدث عن إخطار طهران الدول المجاورة والولايات المتحدة حليفة إسرائيل قبل 72 ساعة من تنفيذ الضربات وهي خطوة تمكنهم إلى حد كبير من إحباط الهجوم.

كما ذكر مصدر إيراني مطلع أن طهران أبلغت الولايات المتحدة عبر قنوات دبلوماسية شملت قطر وتركيا وسويسرا باليوم المقرر لتنفيذ الهجوم وأكدت أنه سيتم بطريقة تؤدي إلى تجنب استدعاء الرد.

وأمام التضارب الإيراني في التصريحات كان مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قد نفى تصريح وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان وقال إن واشنطن أجرت اتصالات مع إيران من خلال وسطاء سويسريين لكنها لم تتلق إخطارا قبل 72 ساعة.

وأضاف المسؤول: “هذا غير صحيح على الإطلاق. لم يقدموا أي إخطار، ولم يعطوا أي مؤشر بأن هذه ستكون الأهداف فقوموا بإخلائها”.

وقال المسؤول الأميركي إن طهران لم تبعث رسالة إلى الولايات المتحدة إلا بعد بدء تنفيذ الهجوم وكان هدفها أن يكون “شديد التدمير” وتكهن بأن إيران تقول إنها قدمت إخطارا من أجل التغطية على الإحراج الناجم عن فشل الهجوم.

وأضاف قائلا: “تلقينا رسالة من الإيرانيين في وقت كان فيه الهجوم لا يزال جاريا، وذلك عبر السويسريين. كان هذا يشير في الأساس إلى أنهم انتهوا بعد تنفيذه، لكنه الهجوم كان لا يزال مستمرا. كانت رسالتهم إلينا”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز