الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

من فولاذ إلى المخلب.. أبرز العمليات العسكرية التركية في سوريا والعراق

نفذت القوات المسلحة التركية العديد من العمليات العسكرية واسعة النطاق على مدى عقود في شمال العراق وشمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني المحظور.

فيما يلي تسلسل زمني لعمليات تركيا العسكرية عبر الحدود في شمال العراق وشمال سوريا:

20 نوفمبر تشرين الثاني 2022–مستمرة حتى الآن “المخلب-السيف”

قالت تركيا إنها شنت ضربات جوية على قواعد لمسلحين أكراد في شمال سوريا وشمال العراق ودمرت 89 هدفا ردا على هجوم بقنبلة في إسطنبول قتل ستة في 13 نوفمبر تشرين الثاني.

9 – 23 أكتوبر تشرين الأول 2019 – “عملية نبع السلام”

شنت تركيا وجماعات مسلحة سورية متحالفة معها عملية عسكرية في شمال شرق سوريا بهدف دفع قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها أكراد، للتقهقر بعيدا عن المنطقة الحدودية وتأسيس “منطقة عازلة” بعرض 30 كيلومترا تعتزم أنقرة إعادة اللاجئين السوريين إليها.

27 مايو أيار 2019 – مستمرة حتى الآن. عمليات “المخلب”

شنت تركيا سلسلة من العمليات التي أطلقت عليها اسم “المخلب” في شمال العراق بعد أن أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان عن “مفهوم أمني جديد في مكافحة الإرهاب”.

وقال الجيش التركي إن 1441 مسلحا تم “تحييدهم”، وهو مصطلح تستخدمه بدلا من “قتلوا”، في العملية التي امتدت في النهاية لشمال سوريا.

20 يناير كانون الثاني – 24 مارس آذار 2018. “علمية غصن الزيتون”

انضم نحو 25 ألفا من الجيش السوري الحر، وهي جماعة سورية مسلحة، للقوات التركية لاستعادة السيطرة على مدن عربية من قرى سيطرت عليها وحدات حماية الشعب الكردية السورية، وتم بسط السيطرة على منطقة عفرين في شمال غرب سوريا.

 24 أغسطس آب 2016 – 31 مارس آذار 2017. “عملية درع الفرات”

تمكنت قوات تركية و1500 من قوات الجيش السوري الحر المدعوم من أنقرة من طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وكذلك مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية السورية من المنطقة الحدودية.

وأمّنت القوات التركية السيطرة على المنطقة الواقعة بين عفرين ومنبج ودفعت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى شرقي نهر الفرات ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بعيدا عن جرابلس ودابق والباب في شمال غرب سوريا.

21 و22 فبراير شباط 2015. “عملية شاه الفرات”

عملية في شمال سوريا لنقل ضريح سليمان شاه، الذي تعتبره أنقرة تابعا للسيادة التركية، إلى موقع خاضع للسيطرة التركية قرب الحدود وإجلاء 38 حارسا كانوا مهددين من تنظيم الدولة الإسلامية.

21 – 29 فبراير شباط 2008. “العملية شمس”

عبر آلاف الجنود الأتراك إلى شمال العراق لشن هجوم على متمردين أكراد يستغلون منطقة عراقية كقاعدة انطلاق لشن هجمات في تركيا. وقال مسؤول عسكري تركي بارز إن نحو ثمانية آلاف جندي شاركوا في العملية.

25 سبتمبر أيلول – 15 أكتوبر تشرين الأول 1997. “العملية فجر”

أطلق آلاف من أفراد القوات التركية، بدعم من قوة جوية، عملية فجر التي استهدفت معسكرات لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

12 مايو أيار – 7 يوليو تموز 1997. “عملية المطرقة”

أرسلت تركيا 30 ألف جندي لشمال العراق لقتال وحدات من حزب العمال الكردستاني ولدعم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني.

20 مارس آذار – 4 مايو أيار 1995. “العملية فولاذ”

بدأت القوات المسلحة التركية هجوما عسكريا في شمال العراق بمشاركة نحو 35 ألف جندي استهدافا لحزب العمال الكردستاني الذي شن تمردا في جنوب شرق تركيا من قواعد في شمال العراق.

    المصدر :
  • رويترز