استمع لاذاعتنا

“مواجهة” بين حاملة طائرات أميركية وطائرة إيرانية

تتبعت طائرة إيرانية من دون طيار حاملة طائرات أميركية ، واقتربت بما يكفي من مقاتلات من طراز “إف-16″، ما عرض حياة طيارين أميركيين للخطر ، حسبما أفادت البحرية الأميركية ، في تقرير آخر عن مواجهة متوترة ثانية في غضون أسبوع.

وقال اللفتنانت إيان ماكونوهاي الناطق باسم الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين ، إن الطائرة الإيرانية من طراز “صادق” حلقت دون أي إطلاق أضواء تحذيرية خلال المواجهة، التي تمت ليل الأحد، مع حاملة الطائرات “يو.إس.إس.نيميتز” وسفنا أخرى خلال عمليات تحليق مساء الأحد. وأضاف أن الطائرة الإيرانية لم تستجب لنداءات متكررة عبر الراديو واقتربت لمسافة 300 متر من المقاتلات الأميركية.

وقال ماكونوهاي في بيان، إن هذا “خلق موقفا خطرا مع احتمال وقوع تصادم ولا يتفق مع أعراف وقوانين الملاحة البحرية الدولية”، موضحا أن الطائرة الإيرانية لم تكن مسلحة برغم أن طرازها يستطيع حمل صواريخ.

ولم يعلن الجيش الإيراني أو وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية الحادثة على الفور، والتي تأتي بعد مواجهة مشابهة في الثامن من أغسطس، والتي قالت البحرية الأميركية عنها إن طائرة إيرانية بدون طيار اقتربت من مقاتلة أميركية من طراز إف-18 كانت تستعد للهبوط على متن حاملة الطائرات نيميتز، حتى صارت على بعد ثلاثين مترا.

 

المصدر سكاي نيوز عربية