الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

موقع أكسيوس: الولايات المتحدة تعارض أي رد إسرائيلي على الهجوم الإيراني

أفاد موقع أكسيوس بأن الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو أنه سيعارض أي هجوم إسرائيلي مضاد ضد إيران.

ونقلت شبكة إن بي سي الأميركية عن مسؤولين تأكيدهم وجود قلق في واشنطن من رد إسرائيلي سريع على هجوم إيران دون التفكير في التداعيات والنتائج.

من جانبها، قالت صحيفة “إسرائيل هيوم” إن تل أبيب ستنسق مع حلفائها بشأن الرد على الهجوم الإيراني.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية نقلا عن مسؤول إسرائيلي كبير، أن إسرائيل تعتزم توجيه رد قوي على الهجمات الإيرانية غير المسبوقة بطائرات مسيرة.

كذلك قال وزير الخارجية الإسرائيلي: “قلنا إذا هاجمت إيران إسرائيل فسنرد في إيران ولا يزال الأمر ساريا”.

الرد على الرد

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن طهران لن تتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات الدفاعية لحماية مصالحها في مواجهة أي عدوان.

وكانت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة قالت في بيان إنه يمكن اعتبار الضربة على إسرائيل بالأمر المنتهي، مضيفة “إذا ارتكبت إسرائيل خطأ آخر فسيكون الرد أكثر قسوة”.

وكانت إيران دعت الولايات المتحدة إلى “البقاء في منأى” من العمليّة التي بدأتها ليل السبت الأحد ضدّ إسرائيل وجاءت “ردا” على استهداف قنصليّتها في دمشق.

وقالت البعثة الإيرانيّة لدى الأمم المتحدة في رسالة عبر منصّة إكس “هذا نزاع بين إيران والنظام الإسرائيلي المارق، ويجب على الولايات المتحدة البقاء في منأى منه”، وفقا لفرانس برس.

وأضافت “العمل العسكري الإيراني نُفّذ على أساس المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة المتعلّق بالدفاع عن النفس، وكان ردا على عدوان النظام الصهيوني على مقارّنا الدبلوماسيّة في دمشق”.

وحذّرت البعثة من أنّ “المسألة يمكن اعتبارها منتهية. لكن إذا ارتكب النظام الإسرائيلي خطأ آخر، فإنّ ردّ إيران سيكون أشدّ خطورة بكثير”، كما أفادت فرانس برس.

من جهته، حذّر الحرس الثوري الإيراني في بيان إسرائيل والولايات المتحدة من أيّ هجوم على الأراضي الإيرانية.

وقال في بيان قبيل فجر الأحد إن “أي تهديد صادر عن الحكومة الأميركية الإرهابية والنظام الصهيوني سيؤدي إلى رد متبادل ومتناسب من الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز