ميركل تعتبر القمة الأمريكية – الكورية الشمالية المرتقبة “بارقة أمل”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، إن لقاء القمة المرتقب في مايو/أيار المقبل، بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، يعد “بارقة أمل”.

وأوضحت ميركل في تصريحات صحفية في مدينة ميونخ (جنوب)، أنه “في ظل هذا التطور، يمكن القول إن هناك اتجاهاً عالمياً يعمل من أجل أن تلوح في الأفق بارقة أمل”، حسب ما نقلته مجلة “دير شبيغل” الألمانية على موقعها الإلكتروني.

وأضافت “هذه بارقة أمل.. ولابد من مواصلة العمل عليها”.

وتابعت “سيكون بالطبع أمرا رائعا إذا حدثت انفراجة، لأن التوتر الناتج عن برنامج التسلح النووي الكوري الشمالي مصدر قلق لنا جميعا”.

ومساء أمس الخميس، قال مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي، تشونغ بوي-يونغ، إن ترامب قبل دعوة زعيم كوريا الشمالية لعقد لقاء ثنائي بينهما في مايو/أيار المقبل.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرس، في بيان، ما قاله المسؤول الكوري الجنوبي، مضيفة أن موعد وزمان اللقاء سيتحدد في وقت لاحق.

وكثفت كوريا الشمالية، العام الماضي إطلاق الصواريخ الباليستية، وأجرت كذلك سادس وأقوى اختباراتها النووية، بصورة أدت إلى توتر العلاقات مع واشنطن التي لوحت باستخدام القوة العسكرية ضدها، وقامت بفرض عقوبات اقتصادية عليها.

المصدر: الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً