استمع لاذاعتنا

ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل قيادي ميداني برتبة لواء

تتوالى خسائر ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران ، مع احتدام المعارك مع قوات الجيش اليمني في عدة جبهات .

اعترفت ميليشيا الحوثي الانقلابية، بمصرع أحد قياداتها الميدانية الموالية لإيران، دون أن تفصح عن مكان مقتله.

ونعت الميليشيا القيادي برتبة لواء ويدعى عبدالكريم حسين الجماعي والمكنى أبو جواد، والذي يقود ما تسميه الميليشيا “اللواء الرابع نصر”، ويعد من أبرز قياداتها الميدانية، في جبهة شرق حيران بمحافظة حجة، شمالي غرب اليمن.

حرّض على الانتقام

وأكدت مصادر ميدانية، أن الصريع الجماعي من الدارسين في الحوزات الحوثية في صعدة، وغيرها، ويعد من المحرضين على الانتقام من المديريات المحررة في المحافظة بإحراقها، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي للجيش اليمني.

وأضافت أن الصريع الحوثي المنتحل رتبة لواء، أصاب الميليشيا بارتباك ظهر في إعلانها لأكثر من مكان لمقتله، في محاولة منها لإخفاء مكان مقتله الحقيقي، وذلك حفاظاً على نفسيات أتباعه بحسب المصادر، التي أكدت أنه دليل على اضطرابها الكبير نتيجة للضربات الموجعة التي تتلقاها في جبهات القتال.

إلى ذلك رجح قيادي عسكري في المنطقة العسكرية الخامسة، أن الصريع الجماعي قُتل شرق مديرية حيران، بجوار مزارع الزنداني، بضربات لمدفعية الجيش أمس الأول، والتي استهدفت طقمين، وأدت إلى مقتل أغلب من كانوا فيهما.

3 غارات محكمة للتحالف

وتابع أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية نفذت ثلاث غارات جوية محكمة، على تجمعات للميليشيا غرب مدينة حرض، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من العناصر، وتدمير كاميرات رصد للميليشيا في المكان ذاته.

يذكر أنه خلال الأيام القليلة الماضية، اعترفت الميليشيات الحوثية بمصرع العشرات من قياداتها معظمهم سقطوا في مواجهات مع الجيش الوطني وغارات للتحالف في جبهات مأرب والجوف وصنعاء وتعز، والتي تشهد معارك شرسة ومتواصلة منذ أكثر من شهر.