الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نائب الرئيس الأميركي السابق ينفي الاحتفاظ بمستندات سرية

نفى نائب الرئيس الأميركي السابق “مايك بنس” الاحتفاظ بأي مستندات سرية بعد انتهاء عمله ومغادرة منصبه.

وفي حديث لوكالة “أسوشيتد برس”، أكّد أنه لم يأخذ أي وثائق تحتوي على معلومات سرية لدى مغادرته منصبه.

وعن إدراج مواد تحمل علامة “سري جداً”، في لائحة حكومية للأشياء المسترجعة من منزل ترامب، قال بنس: “بصراحة لا أريد الحكم على الأمر مسبقا، إلى أن نعرف كل الحقائق”، مشيرًا إلى احتمالية أن يكون التحقيق ذا دوافع سياسية، ودعا وزير العدل “ميريك جارلاند” إلى كشف مزيد من التفاصيل بشأن ما دفع السلطات إلى دهم منزل ترامب.

وتابع: “أعلم أن هذا ليس أمرًا عاديا في التحقيق. لكن هذا إجراء يُعتبر سابقة من وزارة العدل، وأعتقد بأنه يستحق الشفافية”.

ووفقا لـ”أسوشيتد برس”، زار بنس ولاية أيوا، الجمعة، ضمن رحلة تستغرق يومين، استعدادًا لإطلاق حملة لانتخابات الرئاسة المرتقبة في عام 2024.

غير أن بنس أوضح أنه سيتخذ قراره في مطلع العام المقبل، بشأن احتمال ترشحه للرئاسة.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) قد صادر معلومات سرية جدا من منزل الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” في فلوريدا، في 8 آب، أثناء تحقيق في انتهاكات محتملة لـ3 قوانين فيدرالية في الولايات المتحدة، علماً أن ترامب يزعم أن الوثائق المصادرة “رُفعت عنها السرية”.

    المصدر :
  • سبوتنيك