الثلاثاء 17 شعبان 1445 ﻫ - 27 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ناطق حوثي: الاستهداف كان وسيطال باستمرار "سفن إسرائيل أو المتجهة إليها"

أعلن الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، صباح اليوم الجمعة، أنه لا مبرر أبدا لما وصفه بـ”العدوان الأميركي البريطاني”، مشددا على أن الاستهداف الذي يقوم به الحوثيون كان وسيبقى يطال السفن الإسرائيلية أو المتجهة إليها فقط.

وأضاف “عدوان أميركي بريطاني سافر تعرضت له الجمهورية اليمنية حماية لإسرائيل ولوقف عمليات اليمن المساندة لغزة”.

واستطرد قائلا “وقد ارتكبوا حماقة بهذا العدوان الغادر، ومخطئون إن فكروا أنهم سيردعون اليمن عن مساندة فلسطين وغزة، فاليمن مستمر في موقفه الديني والإنساني وسيظل إلى جانب غزة بكل ما يستطيع، ولن يزيده هذا العدوان إلا صلابة وقوة”.

وأكد الناطق باسم الحوثيين ” أنه لا مبرر أبدا لهذا العدوان على اليمن، فلم يكن من خطر على الملاحة الدولية في البحر الأحمر والعربي، والاستهداف كان وسيبقى يطال السفن الإسرائيلية أو تلك المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة”.

وكانت قوات أميركية وبريطانية قصفت، فجر اليوم الجمعة، أهدافا للحوثيين في اليمن، في عملية تستهدف تعطيل وإضعاف قدرة الحوثيّين على تعريض البحّارة للخطر وتهديد التجارة الدوليّة في أحد أهمّ الممرّات البحريّة في العالم، بحسب ما ذكر وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن.

ووفقا لتصريحات وتقارير إعلامية، فقد استخدمت القوات الأميركية والبريطانية سفنا حربية مختلفة وطائرات مقاتلة وصواريخ توماهوك، ومن بينها 4 مقاتلات بريطانية من طراز “تايفون”.

وقبل ساعات على هذه الضربات، أكد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي أن الرد على أي هجوم أميركي “لن يكون فقط بمستوى العملية التي نفذت أخيراً”.

وقال في خطاب بثّه التلفزيون الخميس إن “أي اعتداء أميركي لن يكون أبداً من دون رد. ولن يكون فقط بمستوى العملية التي نفذت أخيراً بأكثر من 24 طائرة مسيرة وبعدّة صواريخ، بل أكبر من ذلك”.

    المصدر :
  • وكالات