نتنياهو: آمل باعتراف أميركي بسيادة إسرائيل على الجولان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الى أن إسرائيل ما زالت تأمل أن تعترف الولايات المتحدة بسيادتها على هضبة الجولان بعد أن لفت مسؤول أميركي بارز الى أن هذه المسألة لا يجري بحثها في واشنطن في الوقت الراهن.

واحتلت إسرائيل معظم هضبة الجولان السورية خلال حرب عام 1967 ثم ضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وأثار نتنياهو احتمال الاعتراف الأميركي في أول اجتماع له في البيت الأبيض مع الرئيس دونالد ترامب في شباط 2017.

وفي أيار الماضي قال وزير المخابرات الإسرائيلي: “إن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان قد يحدث خلال شهور”، في حين لفت مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، أثناء زيارة لإسرائيل هذا الأسبوع، الى أنه لا يجري بحث الأمر ولم يتخذ قرار داخل الحكومة الأميركية.

ورد نتنياهو على سؤال عما إذا كانت إسرائيل، في ضوء ما قاله بولتون، قد تخلت عن توقعاتها باعتراف أميركي بسيادتها على الجولان قائلًا: “وهل يمكن أن أتخلى عن مثل هذا الأمر؟ لا سبيل لذلك”.

وقال بولتون في المقابلة: “بينما تتفهم الولايات المتحدة مطلب إسرائيل فيما يتعلق بضم الجولان، ليس هناك تغيير في الموقف الأميركي في الوقت الراهن”.

وكانت إسرائيل فيما مضى تدرس إعادة الجولان مقابل السلام مع سوريا، لكنها قالت في السنوات الأخيرة أن الحرب الأهلية السورية ووجود قوات إيرانية تدعم دمشق تظهر ضرورة الاحتفاظ بالمرتفعات الاستراتيجية.

ولمّح وزير في مجلس الوزراء الأمني المصغر يوئاف جالانت، أمس الخميس، إلى أن الأولوية بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة هي إخراج “حزب الله” والقوات الإيرانية التي تدعمها طهران من سوريا.

وقال جالانت لـ”قناة 13″: “مع إعادة بناء سوريا، لدينا مصلحتان مهمتان، الأولى هي عودة إيران و”حزب الله” من حيث أتوا والمصلحة الثانية هي السيادة الإسرائيلية القاطعة على كل شبر من هضبة الجولان”، مضيفًا: “أعتقد أنه لو عملنا بالطريقة الصحيحة فسنحقق ذلك”.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً