السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نتنياهو: ندفع ثمنا باهظا منذ 7 أكتوبر

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس 29 فبراير/شباط 2024، إن “إسرائيل تحاول الاقتراب من تفاهم للتوصل لصفقة تبادل لكن لا يمكنني إعطاء وعد لا يمكنني تنفيذه”، مؤكدا أن العمل جار لإطلاق سراح المحتجزين وتحقيق أهداف الحرب”.

وأضاف نتنياهو خلال مؤتمر صحفي: “نحن دفع ثمنا باهظا منذ 7 أكتوبر، وندير معركتين معركة عسكرية ومعركة دبلوماسية”.

وأضاف: قواتنا العسكرية تهدف للقضاء على حماس، وضمان ألا تشكل غزة تهديدا على إسرائيل وإعادة المحتجزين.
الدبلوماسية تهدف إعطاء المستوى العسكري الوقت المطلوب.

وتابع: أعمل على تأمين حرية العمل للجيش، يجب أن أحافظ على مصالحنا، وأنه منذ سنوات أقف أمام الضغوط الدولية وضد النووي الإيراني ومحاولات لفرض دولة فلسطينية علينا.

وأكّد أن الضغوط تزداد يوما بعد يوم، الضغوط الأهم هي القادمة من واشنطن.

وقال: تم نشر استطلاع في أميركا يظهر أن 82 بالمئة من الجمهور الأميركي يدعم إسرائيل وأكثر من 4 من أصل 5 من المواطنين يدعموننا نحن وليس حماس وهذا ما يعطينا قوة الاستمرار حتى النصر الحماس.

وأسهب قائلاً: نستمر في القضاء على كتائب حماس في خان يونس، وأن النصر على حركة حماس يفرض القضاء على كل كتائب حماس وسط القطاع وفي رفح.

وقال: نعمل لإعادة المختطفين وهذا هدف مقدس ونعمل على مدار الساعة لتحقيقه. حتى اليوم بسبب الضغط العسكري والمفاوضات الصعبة استطعنا أن نعيد المختطفين ونحن مصرون على إعادة الجميع.

وقال: نظهر الوحدة في ساحة المعركة وفي الشارع الإسرائيلي، جنودنا يقولون إن هناك وحدة غير مسبوقة.

وزاد: وفي هذا الاتجاه يجب أيضا تقسيم عبء الخدمة العسكرية وأن نعطي المزيد لمن يخدمون في الجيش. ويجب على الجيش أن يستمر في التجنيد وفقا للمتطلبات.

واعتبر أن إجراء الانتخابات الآن يعني وقف الحرب وتعرض إسرائيل للهزيمة.