الأربعاء 11 محرم 1446 ﻫ - 17 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نتنياهو يحث ماسك على تحقيق التوازن بين حماية حرية التعبير ومكافحة الكراهية

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المليادير الأمريكي إيلون ماسك على تحقيق التوازن بين حماية حرية التعبير ومكافحة خطاب الكراهية على منصة التواصل الاجتماعي إكس التي يمتلكها خلال اجتماع بينهما اليوم الاثنين.

جاء ذلك بعد الجدل على مدى أسابيع حول المحتوى المعادي للسامية على إكس.

وهاجم ماسك هذا الشهر رابطة مكافحة التشهير متهما المنظمة غير الربحية التي تعمل على مكافحة معاداة السامية بأنها السبب الرئيسي في انخفاض عائدات الإعلانات الأمريكية على إكس 60 بالمئة، دون تقديم أدلة على ذلك.

واشترى ماسك المنصة، التي كانت تعرف آنذاك باسم تويتر، في أكتوبر\تشرين الأول.

وقال نتنياهو خلال اللقاء الذي تم بثه على الهواء مباشرة عبر إكس من مصنع تسلا في فريمونت بولاية كاليفورنيا الأمريكية “آمل أن تجدوا، ضمن حدود التعديل الأول للدستور (الأمريكي)، القدرة ليس فقط على وقف معاداة السامية… ولكن أي كراهية جماعية لشعب ما”.

وقال نتنياهو “أعلم أنكم ملتزمون بذلك… لكني أشجعكم وأحثكم على إيجاد التوازن”.

رد ماسك بالقول إنه ضد معاداة السامية وضد أي شيء “يروج للكراهية والصراع”، مكررا تصريحاته السابقة بأن إكس لا تروج لخطاب الكراهية.

وأضاف أن إكس منصة لنشر وجهات نظر الأفراد المتنوعة لكن الشركة ستحد من نشر بعض المنشورات التي قد تنتهك سياساتها، واصفا هذا النهج بأنه “حرية تعبير وليس حرية استخدام”.

وأشار الملياردير، الذي يدير أيضا شركتي تسلا وسبيس إكس، إلى أن أكبر معارضة تلقاها كانت من موظفي تسلا الرافضين لاجتماعه مع نتنياهو.

وناقش ماسك ونتنياهو أيضا خلال الاجتماع سبل الاستفادة من فوائد التقدم السريع في مجال الذكاء الاصطناعي مع الحد من مخاطره على المجتمع، وهو ما أثاره ماسك وآخرون في صناعة التكنولوجيا خلال الأشهر الماضية.

    المصدر :
  • رويترز