السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نحو ثلاثة أرباع الأمريكيين يؤيدون المحادثات النووية مع إيران

أظهر مسح أجرته مؤسسة أوراسيا جروب فاونديشن غير الحزبية الشهر الماضي وسينشر، الأربعاء، أن أكثر من ثلاثة أرباع الأمريكيين يعتقدون أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تواصل المفاوضات الرامية لمنع إيران من امتلاك أو تطوير سلاح نووي.

وشمل المسح ألفين واثنين من الأمريكيين وأُجري في الفترة من الثاني إلى الثامن من سبتمبر أيلول، إذ تم سؤال المشاركين عن آرائهم في السياسة الخارجية والدور العالمي للولايات المتحدة.

وخلص إلى أن 78.8 بالمئة ممن تم استطلاع آرائهم، يعتقدون أنه ينبغي على واشنطن أن تواصل متابعة المحادثات لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي في المستقبل القريب، وهي نسبة أكبر من العام الماضي.

وخلص المسح، الذي قسَم المشاركين حسب الانتماءات الحزبية، إلى أن 88 بالمئة من الديمقراطيين، مؤيدي الحزب الديمقراطي، أيَدوا مثل هذه المفاوضات، مقابل 76.9 من المستقلين و71.8 بالمئة من الجمهوريين، مؤيدي الحزب الجمهوري، بعد إطلاعهم على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الأصلي في 2018.

وكانت نسبة المؤيدين لسعي واشنطن إلى إحياء المفاوضات النووية قبل عام نحو 62.6 بالمئة.

وقال تقرير المسح الذي اطَلعت عليه رويترز قبل نشره اليوم الأربعاء “أكثر من 70 بالمئة من الجمهوريين يعتقدون أن الولايات المتحدة يجب أن تواصل مساعي المفاوضات النووية مع إيران، مما يشير إلى أن القادة المنتخبين والمرشحين الذين ينتقدون علنا المفاوضات يحتمل أن يكونوا غير متفقين مع العديد من ناخبيهم”.

ويكره كثير من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الاتفاق النووي، كما يعارضه بعض زملائهم من حزب الرئيس الأمريكي جو بايدن الديمقراطي.

وتوقفت المحادثات غير المباشرة لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي حد من نشاط إيران لتخصيب اليورانيوم وجعل من الصعب على طهران تطوير أسلحة نووية في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

كما خلص المسح إلى أن:

– 39.8 بالمئة يعتقدون أن الولايات المتحدة تعاملت بشكل جيد مع الحرب الروسية في أوكرانيا، بينما يعتقد 24.9 بالمئة عكس ذلك، مقابل آراء محايدة لنسبة 35.3 بالمئة من المشاركين.

– 76.7 بالمئة يعتقدون أن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي سيفيد الولايات المتحدة، بينما يرى 23.3 بالمئة أنه لن يفيدها.

– أجاب 69 بالمئة بالسلب عندما سُئلوا عما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة الاستمرار في بيع أسلحة إلى السعودية ورد 31 بالمئة بشكل إيجابي.

– رد 52.6 بالمئة بالإيجاب حين سُئلوا عما إذا كان على الولايات المتحدة الاستمرار في بيع أسلحة إلى إسرائيل ورد 47.4 بالمئة بشكل سلبي.

وأوراسيا جروب فاونديشن، التي طورت المسح عبر الانترنت وأجرته سيرفي مونكي، منفصلة قانونيا عن مجموعة أوراسيا جروب لاستشارات المخاطر السياسية.

    المصدر :
  • رويترز