الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دون علم الموظفين.. هانتر بايدن "محبوس" في البيت الأبيض لأسبوعين

دون علم معظم الموظفين، استطاع هانتر بايدن من قضاء أسبوعين مع والده الرئيس جو بايدن في البيت الأبيض.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أمس الخميس، أن هانتر البالغ من العمر 53 عاما، قضى أسبوعين في البيت الأبيض برفقة زوجته وابنه.

وكانت صفقة الإقرار بالذنب بينه وبين السلطات القضائية الأميركية بشأن اتهامات مرتبطة بالتهرب الضريبي وحيازة سلاح غير قانوني، ستنجيه من السجن.

ولم يكن أغلب مساعدي الرئيس الأميركي، البالغ من العمر 80 عاما، على دراية بزيارة هانتر طويلة المدى لوالده، والتي تزامنت مع عشاء رسمي في البيت الأبيض تكريما لرئيس وزراء الهند، شارك فيه هانتر.

ويشير تقرير “واشنطن بوست” إلى أن معظم مساعدي البيت الأبيض، بما في ذلك كبار الموظفين، ليسوا فقط “غير مشاركين” في المحادثات حول نجل الرئيس، ولكن “يتجنبون بشدة” مناقشة مشاكل هانتر القانونية مع القائد العام للقوات المسلحة، بسبب اعتقادهم بأن “المساهمات والأفكار لن تكون موضع ترحيب”.

من هو هانتر بايدن؟

درس هانتر الحقوق وتخرج من جامعتي جورج تاون وييل العريقتين. عمل أولا في مكتب للمحاماة في نيويورك ثم شارك في تأسيس شركة للاستشارات الاستثمارية تحمل اسم “روزمونت سينيكا بارتنرز”.

وفي عام 2012، التحق بسلاح البحرية الأميركي بالإحتياط، لكنه طرد عام 2014 بعدما كشفت تحاليل بأنه يتعاطى الكوكايين. وتتحدث الصحف الشعبية الأميركية باستمرار عن مشاكل إدمانه وحياته الشخصية المتقلبة.

وحقق الكونغرس مع هانتر بصفقات تجارية تم إبرامها مع الصين وأوكرانيا وأماكن أخرى أثناء ولاية والده كنائب للرئيس الأميركي باراك أوباما بين أعوام 2009-2017، وحتى بعد هذه السنوات.

وتتهم المعارضة الجمهورية نجل بايدن بالقيام بأعمال مشبوهة في أوكرانيا والصين، مستفيدا في ذلك من اسم والده وعلاقاته.

    المصدر :
  • واشنطن بوست