استمع لاذاعتنا

هايلي: الأسلحة في أيدي إرهابيي “حزب الله” تشكل تهديداً للأمن والإستقرار

طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من مجلس الأمن التمديد سنة واحدة إضافية للقوة الموقتة لقوات الطوارئ الدولية في لبنان “اليونيفيل”، التي ينتهي تفويضها الراهن في 31 آب الجاري.

وفي السياق، إعتبرت المندوبة الأميركية الدائمة نيكي هايلي ، أن إنتشار الأسلحة غير القانونية في “أيدي إرهابيي حزب الله” في الجنوب، يشكل “تهديداً للأمن والإستقرار” في المنطقة.

وأفادت هايلي في بيان ، أن الأمين العام أوصى مجلس الأمن بتجديد ولاية “اليونيفيل”، ودعا الى “نزع سلاح كل الجماعات المسلحة في لبنان لتعزيز القوات المسلحة اللبنانية وسلطة الحكومة اللبنانية”.

وأضافت: أشار الأمين العام أيضا الى “الوجود غير القانوني للأفراد المسلحين والأسلحة والبنية التحتية المسلحة داخل منطقة عمليات القوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان ، وعزمه على النظر في السبل التي تمكن لـ”اليونيفيل” من تعزيز جهودها لمكافحتها”.

وتابعت هايلي: “نحن نشاطر الأمين العام رغبته القوية فى تعزيز جهود “اليونيفيل” لمنع إنتشار الاسلحة غير القانونية فى جنوب لبنان”. وأضافت أن “هذه الأسلحة – وكلها تقريباً في أيدي إرهابيي “حزب الله” – تهدد أمن المنطقة واستقرارها”، معتبرة أنه “يجب على قوة “اليونيفيل” أن تزيد قدرتها والتزامها بالتحقيق في هذه الانتهاكات والإبلاغ عنها”.

وأكدت أن “الولايات المتحدة ستواصل رفع الصوت ضد التهديد الذي يشكله “حزب الله”، في الوقت الذي نسعى فيه الى ادخال تحسينات كبيرة على “اليونيفيل” عندما يجدد مجلس الأمن ولايتها هذا الشهر”.

 

المصدر وكالات