الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هجوم على مكتب رئيسة وزراء نيوزيلندا

مشاهد مخيفة حاصرت مكتب رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن، الخميس، وبعد تحركات سريعة للشرطة النيوزيلندية جرى اعتقال سيدة خمسينية (57 عاما) أعلن عن صلتها بالحادث الذي شهده مكتب أردرن في أوكلاند.

وحاولت السلطات النيوزيلندية التخفيف من آثار الحادث على مواطنيها بالتأكيد أن السيدة المعتقلة تساعد الشرطة في تحقيقاتها وليس هناك عمليا بحث عن شخص آخر.

وبحسب صور أولية منسوبة لوسائل إعلام محلية تبدو آثار نافذة مكتب رئيسة الوزراء محطمة فيما تنتشر عناصر الأمن ورجاء الإطفاء خارج المبنى.

ولحسن حظ المسؤولين العاملين بالمكتب فإن رئيسة الوزراء لم تكن بداخله وقت الهجوم، حيث لم يتم تسجيل أي إصابات.

جاسيندا أردرن تتواجد حاليا في القارة القطبية الجنوبية للاحتفال بمرور 65 عاما على تأسيس قاعدة سكوت (موطن نيوزيلندا في أنتاركتيكا).

كان متحدث باسم رئيسة الوزراء أكد أنها على علم بالحادث، موضحا أنه لم يكن هناك أحد في المبنى في ذلك الوقت، دون الإفصاح عن مزيد من المعلومات.

والأربعاء سافرت جاسيندا إلى أنتاركتيكا للوقوف على الأبحاث العلمية وحماية البيئة والعمليات التي تجري هناك بعد عامين من الإغلاق فرضته جائحة كورونا.

وقبل أسبوع، ناقش البرلمان النيوزيلندي، مقترحا بإدخال تغييرات على قانونين لمكافحة الإرهاب لفرض مزيد من القيود على من يرجح أنهم يخططون لشن هجوم.

التغييرات المقترحة في قانوني أوامر المراقبة وردع الإرهاب تأتي بعد طرح مشروع قانون مكافحة الإرهاب عام 2021 في أعقاب هجوم بسكين على عدة أشخاص في متجر بأوكلاند نفذه رجل معروف بآرائه المتطرفة.

وهجوم المتجر يأتي ضمن سلسلة هجمات شهدتها البلاد خلال ما يزيد قليلا عن عامين بعد مذبحة ارتكبها أحد المتعصبين للعرق الأبيض في مسجدين في كرايستشيرش في مارس/ آذار 2019، والتي أدت لمقتل 51 شخصا وإصابة العشرات.