استمع لاذاعتنا

هدنة إنسانية بين أرمينيا وأذربيجان للمرة الثانية خلال شهر

اعلن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، إن بلاده ساهمت اليوم في إجراء مفاوضات مكثفة مع وزيري الخارجية الأرميني والأذري للاقتراب من حل سلمي للنزاع في ناغورني قره باغ.

وأوضح بيان مشترك صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية وحكومتي أرمينيا وأذربيجان، أن وقفا لإطلاق النار لأسباب إنسانية سيبدأ اعتبارا من صباح غد.

من جانبها، قالت مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي تشكلت بقيادة فرنسا وروسيا والولايات المتحدة للتوسط في الصراع، إنها ستجتمع مجددا في 29 تشرين الأول لمناقشة قضية الإقليم.

وفي وقت سابق، صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين لتلفزيون “سي بي إس” أنه “بطلب من الرئيس دونالد ترامب أمضينا نهاية الأسبوع بأكملها” في “محاولة إحلال السلام بين أرمينيا وأذربيجان”.

وخلال تجمع انتخابي بولاية نيو هامشير أشاد ترامب بجهوده الدبلوماسية لإحلال السلام في عدة مناطق من العالم، قبل أن يقول “والآن لدينا أرمينيا”.

وأمس السبت، التقى وزير الخارجية مايك بومبيو بشكل منفصل نظيره الأذربيجاني جيهون بيرموف ثم الأرميني زهراب مناتساكانيان في مقر وزارة الخارجية بواشنطن. ولم يحدث لقاء ثلاثي.

حيث توصلت روسيا إلى هدنة بين أرمينيا وأذربيجان، ولكن سرعان ما انهارت نتيجة التدخلات التركية.