هذا هو ثاني عسكري أميركي يُقتل في سوريا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن هوية عسكري أميركي قُتل بانفجار عبوة ناسفة في #سوريا، الخميس. وهو القتيل الثاني للجيش الأميركي أثناء مهام عسكرية في سوريا.

وقال #البنتاغون، السبت، إن الرقيب أول، جوناثان دنبار (36 عاماً)، قضى في سوريا إثر تفجير استهدفه على جانب أحد الطرق.

كما أسفرت العبوة، التي فُجرت عن بعد لدى مرور دورية العسكري الأميركي، عن مقتل العسكري البريطاني، الرقيب مات تونرو، الذي كان يرافق دنبار. وأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اسم قتيل الجيش البريطاني في وقت سابق.

وحسب تقرير صحيفة “يو إس إيه توداي”، فإن العسكري الأميركي كان يؤدي مهمة في إطار عملية “العزم الصلب”، وهو مسمى هجمات الجيش الأميركي ضد تنظيم #داعش في العراق وسوريا.

يشار إلى أن دنبار من ولاية مينيسوتا، بدأ خدمته العسكرية في سلاح المشاة في أيار/مايو 2005. وفي عام 2013، انضم إلى قيادة العمليات الخاصة في الولايات المتحدة، ونفذ العديد من المهام في أفغانستان والعراق، وفقاً لما أعلنته قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأميركي.

ودنبار هو ثاني قتيل للجيش الأميركي أثناء تأدية مهام عسكرية في سوريا، عقب مقتل قائد كبير من ضباط البحرية الأميركية، سكوت سي دايتون، في انفجار عبوة ناسفة بسوريا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وفق تقرير الصحيفة الأميركية.

وتدعم قوات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، القوات المحلية التي تقاتل “داعش” في شمال سوريا.

 

المصدر العربية نت

شاهد أيضاً