الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هنية: تعديلات إسرائيل على مقترح وقف إطلاق النار أدت للجمود الحالي

حمل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الإسرائيليين اليوم الأربعاء مسؤولية الجمود الحالي قائلا إن تعديلاتهم على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمه الوسطاء أدى إلى توقف المفاوضات.

ورفض هنية أي تسوية فيما بعد الحرب في غزة تستثني الحركة، قائلا أن حماس متمسكة بمطالبها بأن يتضمن أي وقف لإطلاق النار إنهاء الحرب في القطاع المحاصر.

في حين، كشف الإعلام الإسرائيلي عن زيارة وفد أمني اسرائيلي يضم كبار مسؤولي جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) مصر، اليوم الأربعاء، لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين المصريين على خلفية الأزمة بين البلدين بشأن اجتياح جيش الاحتلال مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقالت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية إن وفدا أمنيا إسرائيليا زار القاهرة صباح اليوم لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين المصريين، مضيفة أن الزيارة “جاءت على وقع الخلافات والأزمات بين البلدين، وتدهور العلاقات منذ دخول قوات الجيش الإسرائيلي إلى منطقة رفح”.

وأكدت أن القضية الرئيسية التي طرحت في المحادثات هي الأزمة العميقة بين إسرائيل والقاهرة منذ بداية الحرب، والتي تفاقمت منذ دخول قوات الجيش الإسرائيلي إلى ضواحي رفح، والتهديدات التي سمعت من المسؤولين المصريين بخفض مستوى العلاقات.

وأشارت هيئة البث إلى أن الوفد الإسرائيلي بحث مع المصريين أيضا الدفع نحو اتفاق لتبادل الأسرى مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وأضافت أن هدف الإسرائيليين تزويد مصر بالإجابات ومحاولة إيجاد حلول لإغلاق معبر رفح، وكذلك نقل رسالة مفادها أن النشاط في رفح لن يتم توسيعه دون إبلاغ المصريين بشكل مسبق.

من جانبها، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن منسق أعمال الحكومة في الأراضي الفلسطينية غسان عليان ترأس الوفد الذي جاءت زيارته في إطار محاولة تهدئة الغضب المصري على ضوء عملية رفح.

وأضافت الصحيفة أن الوفد، الذي حضره أيضا ممثلو الشاباك “ناقش الحاجة الملحة لفتح معبر رفح أمام المساعدات الإنسانية، وبعد المحادثات عاد الوفد إلى إسرائيل”.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • رويترز