الثلاثاء 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بقايا الإعصار كوينو تتسبب في حدوث فيضانات في هونغ كونغ

أمرت هونغ كونغ المواطنين بالبقاء في منازلهم وأغلقت المدارس والبورصة اليوم الاثنين بعد أن تسببت بقايا الإعصار كوينو في فيضانات بعد شهر واحد فقط من إصابة المدينة بالشلل بسبب هطول أمطار بلغت مستويات قياسية.

وقال مكتب الأرصاد الجوية بالمدينة إن كوينو ضعف وتحول إلى عاصفة مدارية شديدة لكنها ما زالت مصحوبة برياح عاتية وأمطار غزيرة. وتحركت العاصفة باتجاه الغرب بسرعة بلغت حوالي 10 كيلومترات في الساعة أثناء عبورها الساحل الغربي لإقليم قوانغدونغ بجنوب الصين.

وأصدر المكتب أيضا تحذيرا من حدوث انهيارات أرضية مع تعرض العديد من المناطق في المدينة الجبلية للخطر بعد طقس ممطر على غير المعتاد.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية (آر.تي.إتش.كيه) أن مئات الركاب تقطعت بهم السبل في مطار هونغ كونغ أثناء الليل وفي محطات مترو الأنفاق حيث عطل كوينو الرحلات الجوية ووسائل النقل.

وتوقف قطار المطار السريع الذي يربط المطار بالمنطقة التجارية المركزية عن العمل بينما تم تعليق الخدمات في بعض محطات المترو جزئيا. وقالت الشركة المسؤولة عن تشغيل المترو إن الخدمات استؤنفت بعد ذلك على نطاق محدود.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إنه من المتوقع أن تهدأ الرياح القوية في الساعات المقبلة ومن المقرر إعادة فتح البورصة في جلسة بعد الظهر.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الصينية إن عين العاصفة تقع في مدينة تايشان بإقليم قوانغدونغ المكتظ بالسكان في وقت مبكر اليوم الاثنين، حيث تبلغ السرعة القصوى للرياح المصاحبة حوالي 100 كيلومتر في الساعة.

ومن المتوقع أن يقترب كوينو من الساحل الغربي لقوانغدونغ ومن ثم الجزء الشرقي من جزيرة هاينان بقوة ضعيفة.

 

    المصدر :
  • رويترز