استمع لاذاعتنا

واشنطن: إيران ستدفع ثمن تمويلها العنف في المنطقة

كررت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة كيلي كرافت، في كلمة ألقتها أمس الأربعاء عبر الفيديو أمام الأمم المتحدة حول اليمن، اتهامها لطهران بتمويل العنف وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وأكدت كرافت أن إيران تمول الحوثيين وتدعمهم بالسلاح والعتاد من أجل زعزعة الأمن وعرقلة جهود السلام.

وشددت على وجوب محاسبة الحوثيين على سلوكهم المجرم ضد الدول المجاورة لليمن، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، مؤكدة أن إيران تعمل على تأجيج هذا العنف، وتوفير الأموال والأسلحة والتدريب للميليشيات الحوثية.

كما أكدت مجدداً الحاجة الملحة إلى إصلاح الناقلة صافر التي ترسو في البحر الأحمر، قبل حدوث كارثة بيئية واقتصادية ضخمة.

على صعيد آخر، انتقدت كرافت الدول “المستبدة” التي هاجمت الولايات المتحدة، قائلة:” هذا الأسبوع، هاجمت إيران والصين وسوريا وأنظمة منافقة أخرى في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، سجلات حقوق الإنسان الأميركية، بينما يعتقلون، ويسجنون ويقمعون ويقتلون المواطنين المتعطشين للحرية”، وذلك بحسب “العربية”.