الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن تؤكد أهمية وقف التصعيد العسكري في طرابلس

أكد المبعوث الأمريكي إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، لرئيس حكومة الاستقرار الوطني المكلفة من البرلمان فتحي باشاغا، اليوم السبت، أهمية وقف تصعيد المواجهة العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس.

ونشر حساب السفارة الأمريكية لدى ليبيا عن السفير نورلاند قوله: ”في مكالمة بتاريخ 3 سبتمبر مع فتحي باشاغا عقب اجتماعاته المهمة في تركيا، ناقشنا أهمية وقف تصعيد المواجهة العسكرية في طرابلس وما حولها“.

وشدد نورلاند في المحادثة الهاتفية على الحاجة الملحة لجميع الأطراف للعمل مع المبعوث الأممي الجديد، لوضع خريطة طريق واضحة المعالم لإجراء انتخابات مبكرة باعتبارها الحل الوحيد لعدم الاستقرار في ‎ليبيا.

وتجددت مساء يوم أمس الجمعة الاشتباكات المسلحة بين ميليشيات تابعة لحكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها برئاسة عبدالحميد الدبيبة، وميليشيات موالية لحكومة الاستقرار الوطني المكلفة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا في منطقة ورشفانة، جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

ودارت اشتباكات عنيفة استمرت لساعات في منطقة الخلة ”غوط أبو ساق“ في منطقة السواني بأطراف ورشفانة، بين ميليشيات السرية الثالثة، بقيادة رمزي اللفع، الداعم لحكومة الدبيبة، والكتيبة 55، بقيادة معمر الضاوي، الداعمة لحكومة باشاغا، واستخدمت بها الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وأسفرت عن إصابة 5 مدنيين بجروح.

وكانت المواجهات المسلحة بين قوات الحكومتين المتنافستين التي جرت يومي الجمعة والسبت الماضيين، أسفرت عن مقتل 32 شخصًا وإصابة 159 آخرين، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، فضلًا عن إلحاق أضرار مادية وخسائر كبيرة في ممتلكات عامة وخاصة.

ويجري كل من عبدالحميد الدبيبة وفتحي باشاغا زيارتان متزامنتان إلى تركيا، لإجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين الأتراك.

وعقد أردوغان لقاءً مغلقًا مع الدبيبة، يوم أمس الجمعة، اتفق الجانبان خلاله على برنامج عمل بين البلدين يشمل التعاون العسكري ومجال الطاقة، وعودة الشركات التركية لاستكمال المشروعات المتوقفة، بحسب بيان نشرته منصة حكومتنا التابعة لحكومة الدبيبة.

ووفق البيان، رأى الدبيبة أن ما جرى في العاصمة طرابلس الأسبوع الماضي محاولة للاستيلاء على السلطة بواسطة السلاح والمؤامرات، ولا بديل لليبيا عن الانتخابات.

في حين، شدد أردوغان خلال اللقاء على أن التغيير لا يتم إلا عبر الانتخابات، مؤكدًا دعمه وتعاونه مع ليبيا في كافة المجالات الاقتصادية والأمنية والعسكرية.

وكان المكتب الإعلامي لحكومة باشاغا قد قال، الأربعاء الماضي، إن رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب قد توجه إلى تركيا ”لبحث المسار السياسي وسبل التعاون بين البلدين“.

وأضاف المكتب الإعلامي أن زيارة باشاغا إلى تركيا تأتي بدعوة من الحكومة التركية لبحث المسار السياسي وسبل التعاون بين البلدين.