الثلاثاء 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن تحذر أذرع إيران في المنطقة.. الضربات يوم الجمعة كانت البداية فقط!

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان (الأحد 4-2-2024) إن الولايات المتحدة تعتزم شن مزيد من الضربات بعد مقتل ثلاثة جنود أمريكيين على أيدي فصائل مدعومة من إيران مطلع الأسبوع الماضي.

وأضاف سوليفان في تصريحات لشبكة (إن.بي.سي) “نعتزم شن مزيد من الضربات واتخاذ إجراءات إضافية لمواصلة إرسال رسالة واضحة مفادها أن الولايات المتحدة سترد عندما تتعرض قواتنا لهجوم وعندما يتعرض أفراد شعبنا للقتل”.

وهاجمت الولايات المتحدة وبريطانيا 36 هدفا تابعا للحوثيين في اليمن أمس السبت في ثاني يوم من العمليات الأمريكية ضد الجماعات المرتبطة بإيران. وجاءت الضربات بعد هجوم مميت أدى إلى مقتل ثلاثة جنود أمريكيين في الأردن مطلع الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن ضربات أمس السبت استهدفت 13 موقعا في اليمن يستخدمها الحوثيون لمهاجمة الملاحة في البحر الأحمر.

وبدأت الولايات المتحدة يوم الجمعة موجة من الضربات الانتقامية على أكثر من 85 هدفا في العراق وسوريا مرتبطا بالحرس الثوري الإيراني والفصائل التي تدعمها طهران.

وهذه أحدث موجة من الضربات في الصراع الذي تفاقم في منطقة الشرق الأوسط منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول، عندما اقتحم مسلحون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بلدات إسرائيلية انطلاقا من قطاع غزة، مما أشعل فتيل حرب دفعت الجماعات المدعومة من طهران إلى شن هجمات على أهداف أمريكية وإسرائيلية على عدة جبهات.

وقال سوليفان لشبكة (سي.بي.إس) “ما حدث يوم الجمعة كان بداية ردنا وليس نهايته، وسيكون هناك مزيد من الخطوات بعضها مرئي وبعضها ربما غير مرئي… لن أصفها بأنها حملة عسكرية مفتوحة”.

    المصدر :
  • رويترز