استمع لاذاعتنا

واشنطن تحذر من كارثة في البحر الأحمر بسبب “صافر”

حذرت الولايات المتحدة، مساء السبت، من وضع ناقلة النفط “صافر”، التي يسيطر عليها الحوثيون، قبالة ميناء راس عيسى اليمني على البحر الأحمر، والتي باتت حالتها تتدهور بشدة.

ونشرت السفارة الأميركية في اليمن عبر حسابها على “تويتر”، أن “حالة ناقلة تخزين النفط (صافر) التي يسيطر عليها الحوثيين آخذة في التدهور، وقد يحدث ذلك تسربا كارثيا في ​البحر الأحمر”.

وأضافت السفارة “منع الحوثيون ولسنوات السماح لخبراء دوليين من تقييم حالة الناقلة. ينبغي على الحوثيين السماح بإجراء فحص وإصلاح دوليين للناقلة قبل فوات الأوان”

وترسو ناقلة النفط “صافر” على بعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وعلى متنها مليون و140 ألف برميل من النفط الخام.

ولم يجر للسفينة أي صيانة منذ عام 2014، حيث عطل انقلاب الحوثيين العملية الروتينية والدورية التي اعتاد موظفو ومهندسو السفينة إجراءها بشكل دوري واستثنائي عند الحاجة لذلك.

وتتعرض “صافر” للتآكل بسبب مياه البحر المالحة، وهناك احتمال لانفجارها في أي لحظة من جراء انحباس الغازات من النفط الخام الخامل لسنوات.

وخلال العامين الماضيين زادت المخاوف من احتمال انفجارها وتسرّب أكثر من مليون برميل نفط إلى مياه البحر الأحمر.