الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"سرق أسرارًا تجارية".. واشنطن تسجن مسؤولًا صينيًا 20 عامًا

أصدرت محكمة أميركية حكمًا بالسجن ٢٠ عامًا لمسؤول في المخابرات الصينية الأربعاء، بسبب سرقته تقنيات من شركات طيران فرنسية وأميركية، وفق ما قالت دائرة العدل.

“شو يانجون” اتُهم بلعب دور قيادي في مخطط مدعوم من السلطات الصينية لسرقة أسرار من شركة “جي إي أفيايشون” GE Aviation، إحدى أكبر مصنّعي محركات الطيران في العالم، ومجموعة “فرانس سافران”، التي كانت تعمل مع الشركة على تطوير المحركات.

“شو” كان من بين ١١ مواطنا صينيا، من ضمنهم مسؤولان في المخابرات”، وضعتهم المحكمة الفيدرالية على لائحة الاتهام في سينسيناتي، أوهايو، مكان تأسيس شركة الطيران.

المسؤول التابع للاستخبارات الصينية اعتُقل في نيسان ٢٠١٨ في بلجيكا، حيث يبدو أنه استُدرج الى عملية مكافحة التجسس، وخطّط للاجتماع سريًا بموظف من GE خلال الرحلة.

بعد ذلك، سُلّم الى الولايات المتحدة الأميركية، حيث أدين أمام هيئة محلفين في نوفمبر ٢٠٢١، بمحاولة التجسّس الاقتصادي، وبمحاولة سرقة أسرار تجارية، وتهمتين متعلقتين بالتآمر.

“شو استهدف شركات طيران أميركية، وكلّف موظفين للسفر الى الصين، والتمس المعلومات الخاصة بهم، كل ذلك من قبل حكومة جمهورية الصين الشعبية”، وفق ما أوردت دائرة العدل في تصريحها.

في الإطار ذاته، قال المدعي العام الاتحادي في ولاية أوهايو “كينيث باركر” إن هذه القضية تبعث برسالة واضحة: “سنحاسب كل من يحاول سرقة أسرار التجارة الأميركية”.

أمّا وزارة الخارجية الصينية فقد وصفت الاتهامات ضد “شو” بأنها مفبركة.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP