واشنطن تعتزم إرسال “مساعدات إنسانية” إلى فنزويلا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت الإدارة الأمريكية اعتزامها إرسال “مساعدات إنسانية” إلى فنزويلا بناء على طلب من زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي اعترفت به “رئيسًا مؤقتًا” للبلاد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، في تغريدة عبر “تويتر”، إن بلاده سترسل مساعدات إنسانية إلى فنزويلا بما يتناسب مع طلب غوايدو.

وأشار بولتون إلى أن المساعدات الإنسانية التي سيتم نقلها إلى فنزويلا، تتضمن أدوية ومستلزمات طبية وموادًا غذائية.

وتابع مستشار الأمن القومي الأمريكي: “حان وقت تنحّي (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو عن الطريق”.

من جهته عبّر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن دعمه لتصريح بولتون، مبينًا أن واشنطن مستعدة “لدعم الشعب الفنزويلي”.

والجمعة، قال غوايدو – الذي يشغل منصب رئيس البرلمان الفنزويلي – إنه سيسمحون بدخول المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وفي وقت سابق، قالت الإدارة الأمريكية إنها خصصت 20 مليون دولار لمساعدة الشعب الفنزويلي.

ووصف الرئيس الفنزويلي مادورو، التحركات الأمريكية بأنها “تدخل في السيادة”، مؤكدًا وقوفه ضدها.

وصرّح نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في وقت سابق، إن “الوقت حان لإنهاء نظام مادورو”.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً