واشنطن توجه 17 تهمة جديدة ضد مؤسس ويكيليكس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت وزارة العدل الأميركية، الخميس، توجيه 17 تهمة جديدة إلى مؤسّس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، الموقوف في بريطانيا، بينها تهم منصوص عليها في قوانين مكافحة التجسس.

وأسانج، المواطن الأسترالي الذي لجأ في 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وظلّ فيها لغاية 11 نيسان/أبريل حين اعتقلته الشرطة البريطانية بعد سحب كيتو حق اللجوء منه، ملاحق أساساً في الولايات المتحدة بتهم تتعلق بالقرصنة المعلوماتية.

وتتّهم الولايات المتحدة، أسانج خصوصاً بتعريض بعض مصادرها للخطر بنشره عام 2010 حوالي 750 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية سريّة للغاية.

وقالت وزارة العدل في بيان إنّ أسانج متهم أيضاً بـ”التآمر” مع تشيلسي مانينغ، محلّلة الاستخبارات العسكرية السابقة، المتحوّلة جنسياً، والتي حكم عليها بالسجن في 2013 بتهمة تسريب هذه الوثائق لموقع ويكيليكس.

وأوضح بيان الوزارة أنّ أسانج متّهم “بمساعدة مانينغ على الحصول على معلومات سرية مع علمه بأنها قد تستخدم ضد مصلحة الولايات المتحدة ولمصلحة دولة أجنبية”.

ومن جهته، قال جون ديمرز، المسؤول عن شؤون الأمن القومي في وزارة العدل، خلال مؤتمر صحافي إن “الوزارة تأخذ على محمل الجد دور الصحافيين في ديموقراطيتنا، لكنّ أسانج ليس صحافياً”.

 

المصدر: واشنطن – فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً