واشنطن “حزينة” لسقوط قتلى على الحدود مع غزة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعربت الولايات المتحدة عن “حزنها البالغ” لمقتل 16 فلسطينيا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، في ذكرى يوم الأرض، خلال مسيرة احتجاجات واسعة شارك فيها عشرات آلاف الفلسطينيين على طول الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، في تغريدة على “تويتر”: “نشعر بحزن بالغ للخسائر في الأرواح في غزة اليوم”، وأضافت: “ندعو كل المعنيين إلى أخذ إجراءات لخفض التوتر”.

وشددت نويرت على أن “المجتمع الدولي يركز على الإجراءات الواجب اتخاذها لتحسين حياة الفلسطينيين، ويعمل على خطة للسلام. العنف لا يخدم أيا من هذين الهدفين

وبمناسبة إحيائهم “يوم الأرض”، تدفّق عشرات آلاف الفلسطينيين، خصوصا من الأطفال والنساء، أمس الجمعة، على المنطقة المحاذية للحدود بين غزة وإسرائيل، في مسيرة احتجاجية أطلق عليها “مسيرة العودة الكبرى”.

ومن المقرر أن تستمر حركة الاحتجاج هذه ستة أسابيع، وذلك للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي طردوا منها، وللمطالبة أيضا برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة في قطاع غزة بأن 16 فلسطينيا قتلوا، وأصيب أكثر من 1400 آخرين، في المواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

وحمّل الرئيس الفلسطيني محمود عباس حكومة الاحتلال “المسؤولية الكاملة” عن سقوط الضحايا الفلسطينيين، مطالبا المجتمع الدولي “بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل”.

وتزامنت “مسيرة العودة الكبرى” مع إحياء “يوم الأرض”، الذي يخلّد كل 30 آذار/ مارس، مقتل 6 فلسطينيين دفاعا عن أراضيهم المصادرة من سلطات الاحتلال سنة 1976.

 

المصدر

واشنطن- أ ف ب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً