الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن: لا دليل على نشاط عسكري صيني وشيك ضد تايوان

أكّد “جون كيربي”، المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، أنّ الولايات المتحدة لم ترَ أي دليل على وجود نشاط عسكري صيني يلوح في الأفق ضد تايوان، وذلك عندما سئل عن زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب الأميركي “نانسي بيلوسي” للجزيرة.

وقال كيربي للصحفيين: “لم نشهد مؤشرات مادية وملموسة على أي شيء غير مرغوب فيه فيما يتعلق بتايوان”.

ولم تؤكد بيلوسي أنها ستقوم بزيارة تايوان.

وفي وقت سابق، حذّرت الصين واشنطن بأنها ستتحمل العواقب إذا زارت رئيسة مجلس النواب الأميركي “نانسي بيلوسي” تايوان، مع تصاعد التوترات بين البلدين، وفق ما نقلته وكالة ”فرانس برس“.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو ليجيان”، في مؤتمر صحافي: ”إذا مضت الولايات المتحدة قدمًا في زيارة تايوان.. فإن الجانب الأميركي سيتحمل كل العواقب المترتبة على ذلك“، إذ تعتبر بكين أن تايوان جزءٌ لا يتجزأ من الصين. وأضاف ”نحن نعارض بشدة زيارة بيلوسي، لتايوان“.

وتعيش تايوان، التي تتمتع بنظام ديمقراطي، تحت تهديد دائم من الصين بغزوها إذ تعتبر الجزيرة المتمتعة بحكم ذاتي جزءًا من أراضيها وستضمها بالقوة إذا لزم الأمر.

وتثير زيارة بيلوسي، إلى تايوان قلق إدارة الرئيس الأميركي “جو بايدن”، خشية اعتبارها تجاوزًا لخطوط الصين الحمراء.

وأعرب بايدن، علنًا، عن مخاوفه الأسبوع الماضي، قائلا إن ”المؤسسة العسكرية الأميركية تعارض زيارة بيلوسي، المنتمية إلى الحزب الديمقراطي والتي تعد الشخصية الثانية لتولي الرئاسة بعد نائبة الرئيس في حال غيابه“.

    المصدر :
  • رويترز