الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن: نواصل حث إسرائيل على تسهيل الوصول إلى الحرم القدسي في رمضان

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، للصحفيين اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تواصل حث إسرائيل على تسهيل وصول المصلين المسالمين إلى الحرم القدسي خلال شهر رمضان.

وأضاف “نحثهم على السماح للمصلين بدخول المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، والنقطة التي أوضحناها لهم هي أن الأمر ليس مجرد الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله، ولا يتعلق الأمر فقط بمنح الناس الحرية الدينية التي يستحقونها ولهم الحق فيها، ولكنه أيضا أمر له أهمية مباشرة لأمن إسرائيل”.

ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينيين اليوم الأربعاء لشد الرحال إلى المسجد الأقصى من بداية شهر رمضان الذي يحل في مارس/ آذار المقبل.

وجاءت دعوة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس بعد تصريحات بايدن التي أُذيعت أمس الثلاثاء وقال فيها إن هناك اتفاقا من حيث المبدأ بين إسرائيل وحماس على وقف إطلاق النار خلال شهر رمضان مع إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم الحركة.

وقال بايدن إنه يأمل في إبرام هذا الاتفاق بحلول الرابع من مارس/ آذار. وذكر مصدر أن الاتفاق سيسمح أيضا بدخول المزيد من المساعدات إلى القطاع الفلسطيني المنكوب وسيؤدي إلى إطلاق سراح سجناء فلسطينيين.

وتتحرى معظم الدول هلال شهر رمضان مساء يوم 10 مارس آذار.

وقللت إسرائيل وحماس من احتمالات التوصل إلى هدنة وقال وسطاء قطريون إن القضايا الأكثر إثارة للجدل لا تزال دون حل.

وقالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوم الاثنين إنها ستسمح بأداء الصلاة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، لكنها ستضع قيودا على ذلك بناء على الاحتياجات الأمنية، مما قد يتسبب في اندلاع اشتباكات في حالة توافد حشود من الفلسطينيين واستمرار العنف في غزة.

وقال هنية: “نداء إلى أهلنا في القدس والضفة أن يشدوا الرحال إلى الأقصى منذ أول يوم رمضان”، ووصف هجوم حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول بأنه خطوة لإنهاء الهجمات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وأضاف في خطاب بثه التلفزيون إن حماس تبدي مرونة في المفاوضات مع إسرائيل لكنها في الوقت نفسه مستعدة لمواصلة القتال. وقالت إسرائيل في وقت سابق إن أي اتفاق مع حماس سيتطلب من الحركة التخلي عن “مطالب خيالية”.

    المصدر :
  • رويترز