الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واصفًا إياه بـ "الخطوة المفصلية".. بايدن يصدر قانونًا يحمي "زواج المثليين"

بحضور آلاف المدعوّين، وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن في حديقة البيت الأبيض، قانونًا يحمي زواج المثليين في كل أنحاء الولايات المتحدة، مرحّبًا خلال إصداره له بـ “خطوة مفصلية نحو المساواة والحرية والعدالة، ليس للبعض فحسب، بل للجميع”.

هذا ويحمل توقيع القانون رمزية كبرى خصوصًا للرئيس الأميركي الذي كان قد عبّر، قبل عشرة أعوام حين كان نائبًا للرئيس باراك أوباما، عن تأييده حقّ الزواج للجميع.

هذا وقد دعا بايدن إلى حفل توقيع القانون، “مجموعة من البرلمانيين” من الحزب الديموقراطي ومن المعارضين الجمهوريين، بالإضافة إلى “ناشطين وأشخاص بادروا بإجراءات قانونية بشأن الزواج للجميع” في الولايات المتحدة، حسبما أفادت الناطقة باسمه كارين جان-بيار.

كما أكّدت جان-بيار، وهي أول امرأة سوداء ومثلية، تشغل منصب متحدثة باسم البيت الأبيض في تاريخ الولايات المتحدة، أنّ هذا القانون “سيجلب راحة البال لملايين الأزواج من مجتمع الميم-عين، ومن أعراق مختلفة، وهم باتوا يتمتّعون بالحقوق والحماية التي يستحقونها هم وأطفالهم”، وفق تعبيرها.

يشار إلى أنّ المحكمة العليا تكفل حق المثليين بالزواج في الولايات المتحدة منذ 2015. لكن بعد التغيير التاريخي في قرارها بشأن الإجهاض في حزيران، خشي عدد كبير من التقدميين تبدلًا في هذه القضية أيضًا.

بينما ألغى النص الذي أقرّه الكونغرس تشريعًا سابقًا يعرّف الزواج بأنه اتحاد بين رجل وامرأة حصرًا، وهو يمنع موظفي السجل المدني أيا تكن الولاية التي يعملون فيها، من أي تمييز حيال الأزواج “بسبب الجنس أو العرق أو الاتنية أو الأصل”.

وبعد أقل من عشرة أيام على تبنّيه في مجلس الشيوخ، أقرّ القانون في مجلس النواب بأصوات جميع الديموقراطيين و39 جمهوريًا، بينما عارضه 169 جمهوريًا.