والد الطفل الذي أنقذه المهاجر الإفريقي يواجه السجن.. وهذه الأسباب الصادمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت تقارير أن والد الطفل الفرنسي الذي أنقذه المهاجر الإفريقي “الرجل العنكبوت” في بطولة نادرة منحته الجنسية الفرنسية، كان في الخارج يلعب لعبة “البوكيمون غو” عندما جرت الحادثة لابنه.

وانتشر يوم الاثنين  فيديو إنقاذ الطفل ابن السنوات الأربع، من قبل مهاجر من مالي غامر بحياته وصعد بطريقة بهلوانية أربعة طوابق، لينقذ حياة الطفل المتدلي من الشرفة.

وفي مقابلة مع تلفزيون “بي إف إم” التابع للسي إن إن يوم الاثنين، قال المدعي الفرنسي فرانسوا مولينز إن والد الطفل خرج للتسوق ومن ثم بدأ في لعب لعبة البوكيمون غو عندما غادر المحل.

ووفقًا لمولينز، فإن الأب، الذي يواجه الآن عقوبة تصل إلى سنتين في السجن، بسبب تخليه عن مسؤولياته الأبوية، قد تدمر ويشعر بالأسى لعواقب فعلته وإهماله لطفله.

وقال مولينز إن الابن البالغ من العمر 4 سنوات من المفترض أن يعتني به والده في باريس، بينما كانت تعيش والدته في جزيرة لا ريونيون.

وقد منح الشاب المالي غاساما، البالغ من العمر 22 عامًا، الجنسية الفرنسية ووظيفة في فرقة الإطفاء في باريس، بعد إنقاذه الدرامي.

والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع غاساما في قصر الإليزيه يوم الاثنين، حيث قدم للشاب شهادة وميدالية ذهبية لأدائه عملا يتميز بالشجاعة والإرادة.

كيف تصرف غاساما؟

View this post on Instagram

Avec M. GASSAMA qui a sauvé samedi la vie d’un enfant en escaladant 4 étages à mains nues. Je lui ai annoncé qu’en reconnaissance de cet acte héroïque il allait être régularisé dans les plus brefs délais, et que la brigade des sapeurs-pompiers de Paris était prête à l’accueillir. Je l’ai également invité à déposer une demande de naturalisation. Car la France est une volonté, et M. GASSAMA a démontré avec engagement qu’il l’avait ! – With Mr Gassama who saved a child’s life on Saturday by climbing 4 floors with his bare hands. I told him that in recognition of his heroic act he would have his papers in order as quickly as possible and that the Paris fire brigade would be keen to welcome him to their ranks. I also invited him to submit a naturalization request because France is built on desire and Mr Gassama’s commitment clearly showed that he has that desire!

A post shared by Emmanuel Macron (@emmanuelmacron) on

وقال الشاب: “لم أفكر بأي شيء.. فقط صعدت وساعدني الله”.

وأضاف المهاجر المالي في مقابلة لتلفزيون “بي إف إم” إنه كان في الحي لمشاهدة مباراة لكرة القدم عندما رأى تجمع الحشد من الناس.

وقال: “أنا أحب الأطفال، وكنت أكره أن أرى الطفل يصاب بأذى أمامي.. ركضت وبحثت عن حلول لإنقاذه، وأشكر الله أنني تمكنت من تسلق واجهة المبنى إلى الشرفة”.
عمدة باريس تشكره

وقالت عمدة باريس آن هيدالغو على حسابها الرسمي على موقع “تويتر” يوم الأحد، إنها اتصلت بغاساما لتشكره على عمله الشجاع.

وأضافت على تويتر: “أوضح لي أنه وصل من مالي قبل بضعة أشهر وهو يحلم بأن يصنع لنفسه حياة هنا، وقد أجبته بأن تصرفه البطولي هو مثال لجميع المواطنين وأن مدينة باريس ستحرص على دعمه في جهوده للاستقرار في فرنسا”.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً