وزيرا خارجية كوريا الشمالية وسنغافورة يجتمعان في بيونغ يانغ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اجتمع وزيرا خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، وسنغافورة فيفيان بالاكريشنان، الخميس، قبل أيام من القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في 12 يونيو/حزيران الجاري.

وأفادت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية بأن الاجتماع جرى في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ.

ويأتي الاجتماع في إطار زيارة يجريها الوزير السنغافوري إلى كوريا الشمالية تلبية لدعوة نظيره الكوري، حسب الوكالة.

كما من المنتظر أن يلتقي بالاكريشنان أيضًا برئيس البرلمان الكوري الشمالي كيم يونغ نام، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية السنغافورية.

ولم يصدر أي بيان رسمي حول ما تناوله الوزيران في اللقاء.

وأمس الأربعاء، التقى بالاكريشنان نظيره الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون، في العاصمة الأمريكية واشنطن، أعرب خلالها عن سروره لعقد قمة ترامب وكيم جونغ أون، في سنغافورة.

والثلاثاء، قالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، في تغريدة على “تويتر”، إن مكان انعقاد قمة سنغافورة بين ترامب والزعيم كيم جونغ أون سيكون في فندق كابيلا على جزيرة سينتوسا، بالساحل الجنوبي لسنغافورة.

وتطلب واشنطن من بيونغ يانغ، التخلي الكامل عن برنامجها النووي، والكشف عنه، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي من جديد لامتلاك سلاح النووي.

وتعهد ترامب بتقديم “حماية” لزعيم كوريا الشمالية في حال تخليه عن البرنامج النووي، فيما شدد وزير الخارجية مايك بومبيو، بتقديم مساعدات اقتصادية لبيونغ يانغ.

في مقابل ذلك، تؤكد كوريا الشمالية أنها تريد التخلي عن برنامجها النووي، ولكن على مراحل.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً