الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزيرا دفاع تركيا وإسرائيل يتفقان على تحسين العلاقات والحفاظ على الحوار المفتوح

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (الخميس 27-10-2022) إنه طلب من مسؤولين في وزارته الشروع في إجراءات استئناف علاقات العمل مع تركيا بعد اجتماع مع نظيره التركي في أنقرة في زيارة هي الأولى من نوعها منذ عشر سنوات.

وصرح غانتس في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع التركي خلوصي آكار “من الآن فصاعدا، علينا اتباع نهج ثابت وإيجابي في علاقاتنا، والحفاظ على الحوار المفتوح”.

ومن المقرر أن يجتمع غانتس، المرشح لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات الإسرائيلية الأسبوع المقبل، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكانت العلاقات بين إسرائيل وتركيا قد توترت منذ عام 2011، عندما طردت أنقرة السفير الإسرائيلي عقب مداهمة سفينة مافي مرمرة في في 2010 والتي كانت تنقل إعانات لغزة وقتل على متنها مواطنون أتراك.

وأعيدت العلاقات الدبلوماسية عام 2016 وبعثت كل دولة بسفيرها إلى الأخرى. ولكن بعد عامين استدعت تركيا دبلوماسييها من إسرائيل وطردت المبعوثين الإسرائيليين عندما قتلت القوات الإسرائيلية عددا من الفلسطينيين الذين شاركوا في مظاهرات “مسيرة العودة” في قطاع غزة.

وفي وقت سابق من هذا العام، زار الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوج أنقرة في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى تركيا منذ عام 2008.

وقال آكار “سيؤدي التحسن في علاقاتنا وتعاوننا مع إسرائيل، وخصوصا في مجالات مثل الدفاع والأمن والطاقة، إلى تطورات مهمة فيما يتعلق بالسلام والاستقرار الإقليمي”.

وأضاف آكار إن من شأن تحسن العلاقات مع إسرائيل “تسهيل حل بعض المشكلات التي بيننا خلاف عليها، وخصوصا فلسطين”.

    المصدر :
  • رويترز