الخميس 15 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزيرة الخزانة الأمريكية: أول يونيو "موعد حتمي" لرفع سقف الديون

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، الأحد، إن الأول من يونيو حزيران لا يزال “موعدا نهائيا حتميا” لا رجعة فيه لرفع سقف الدين الاتحادي، في ظل الاحتمالات الضعيفة بأن تجمع الحكومة عوائد كافية تمكنها الوفاء بالتزاماتها حتى 15 يونيو، موعد استحقاق مزيد من الإيرادات الضريبية.

وأضافت يلين متحدثة في برنامج (فايس ذا بريس) أو “واجه الصحافة” الذي تبثه شبكة (إن.بي.سي) أنه ستكون هناك خيارات صعبة إذا أخفق الكونخرس في رفع سقف الديون البالغ 31.4 تريليون دولار قبل نفاد الأموال من وزارة الخزانة.

وأردفت “أشرت في رسالتي الأخيرة إلى الكونغرس إلى أننا نتوقع ألا نكون قادرين على دفع جميع فواتيرنا في أوائل يونيو وربما في الأول منه. وسأواصل إطلاع الكونغرس على المستجدات، لكنني بالتأكيد لم أغير تقييمي. لذلك أعتقد أن هذا موعد نهائي حتمي”.

ومن المقرر أن يتحدث الرئيس جو بايدن هاتفيا مع رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي خلال رحلة عودته من قمة مجموعة السبع التي عقدت في اليابان من أجل تحريك الجمود الذي أصاب مفاوضات رفع سقف الدين.

ورغم أن بايدن وصف مقترحات الجمهوريين بشأن سقف الدين الأميركي بأنها “غير مقبولة”، في مؤتمر صحفي عقده في هيروشيما الأحد إلا أنه أكد أن تخلف الولايات المتحدة عن السداد ليس خيارا مطروحا.

وأكد بايدن أنه لن يوافق على اتفاق مع الجمهوريين في الكونغرس بشأن رفع سقف الدين وخفض الميزانية وفقا لشروطهم فقط.

تخوض الإدارة الديموقراطية والمعارضة الجمهورية سباقا مع الزمن لتجنّب احتمال تخلّف الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها بعد الأول من يونيو.

ويشترط الجمهوريون أن يوافق بايدن على خفض كبير في نفقات الميزانية مقابل موافقتهم على رفع سقف الدين، متجاهلين مطلب الديموقراطيين المتكرر بزيادة غير مشروطة في سقف الاقتراض العام.

واتهم الديموقراطيون الجمهوريين باستخدام تكتيكات مبالغ فيها لدفع أجندتهم السياسية قبل الموعد الذي ستبدأ فيه الولايات المتحدة بالتخلف عن سداد ديونها بسبب نفاد أموال الحكومة.

    المصدر :
  • رويترز