السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزيرة الخزانة الأميركية تحثّ على تحديث البنك الدولي للتصدي للتحديات العالمية

حثّت وزيرة الخزانة الأميركية “جانيت يلين” مجموعة البنك الدولي وبنوك التنمية متعددة الأطراف الأخرى على إعادة تنظيم نماذج العمل الخاصة بها للتحول من التمويل المختص بدول بعينها إلى تناول الاحتياجات العالمية، مثل التغير المناخي واستخدام المزيد من رأس المال الخاص.

وفي تعليقات مُعدة لإلقائها قبل الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، قالت يلين إنها ستدعو إدارة البنك الدولي لوضع “خارطة طريق للتطور” بحلول ديسمبر كانون الأول، وإن العمل الأكثر تركيزًا سيبدأ بحلول ربيع 2023.

وقالت يلين: “لتسريع هذا العمل، سيكثّف فريقي التواصل مع المساهمين في البنك الدولي وإدارته”، مشيرةً الى أنه “لا يمكن للعالم تحمّل كلفة تأخير طموحاتنا أو خفضها”.

وتأتي توجيهاتها بعد أسابيع من انتقادات لمدير البنك الدولي “ديفيد مالباس”، بعد رفضه قول إذا ما كان يوافق على الإجماع العلمي حول الاحتباس الحراري العالمي. وقال مالباس إن إجابته عن أحد الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع في أحد المنتديات أُخرجت عن سياقها وإنه يعتقد أن الأنشطة البشرية مسؤولة عن التغير المناخي، لكن لم يطلب منه أي من المساهمين الاستقالة.

في السياق، اعتيرت يلين أن البنك الدولي وبنوك التنمية متعددة الأطراف الأخرى بحاجة إلى اعتماد أهداف أقوى لجمع التمويل الخاص ونشر مجموعة أكبر من الأدوات، بما فيها ضمانات القروض ومنتجات التأمين.

وأضافت: “في ضوء حجم التحديات، يجب أن تواصل بنوك التنمية استكشاف المبادرات التمويلية لتزيد بشكل رشيد ميزانيتها العمومية الحالية”.

    المصدر :
  • رويترز