استمع لاذاعتنا

وزيرة الصحة الفلسطينية توضح الوضع الصحي لصائب عريقات

أفادت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، بأن الرئاسة الفلسطينية، والحكومة، ووزارة الصحة، يتابعون الحالة الصحية لأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، بعد تدهورها.

وأشارت الوزيرة إلى أن عريقات نقل إلى مستشفى هداسا عين كرم الإسرائيلية، لمتابعة المشاكل الصحية التي يعاني منها بعد زراعة الرئة، حيث كان بحاجة إلى مركز متخصص بمتابعة مثل هذه الحالات، خاصة بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد، نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وأضافت، أن “الوزارة على تواصل دائم مع الأطباء المعالجين له، للاطلاع على آخر التطورات حول حالته الصحية أولا بأول”.

وأعلن الكاتب الصحفي الإسرائيلي في صحيفة “يدعوت أحرنونوت” العبرية، اليؤور ليفي، عن أن “شائعات وفاة صائب عريقات غير صحيحة، عريقات بحالة حرجة، ولا زال على قيد الحياة”.

ونقل عريقات الأحد الماضي إلى مستشفى هداسا عين كارم إثر تدهور صحته، حيث أعلن مطلع الشهر الجاري عن إصابته بفيروس كورونا في بيته بالضفة الغربية، ونقل إلى المستشفى بطلب من المسؤولين الفلسطينيين.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية إن عريقات، بحاجة إلى رعاية عاجلة لأنه يعيش برئة مزروعة منذ 2017.