الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير التجارة الهندي: نأمل في إصلاح نظام تسوية المنازعات بمنظمة التجارة العالمية

صرح وزير التجارة الهندي اليوم الأربعاء إن بلاده تأمل في التوصل إلى اتفاق بشأن عنصر رئيسي من عناصر الإصلاح الزراعي، علاوة على استعادة صلاحيات التحكيم لمنظمة التجارة العالمية خلال اجتماع رفيع المستوى في أبوظبي هذا الأسبوع.

ومن المتوقع أن يكون وزير التجارة بيوش جويال أحد اللاعبين الرئيسيين في المحادثات التي تستمر أربعة أيام حيث يسعى المندوبون إلى إبرام اتفاقات بشأن مصايد الأسماك والتعريفات والرسوم على التجارة الرقمية.

وقال جويال لرويترز على هامش الاجتماع اليوم الأربعاء “ما لم نبنِ الثقة مع بعضنا البعض وننفذ ما تم التعهد به والاتفاق عليه بالفعل فإن أي تعامل بشأن (أي) قضايا أخرى لن يكون سوى شيء لاحق (لذلك)”.

وأضاف أنه يُنظر إلى بعض الأعضاء على أنهم يعرقلون الطرق المحتملة للتوصل إلى حل دائم لمسألة الاحتفاظ بالمخزونات العامة، وهي سياسات تنفذها الدول لشراء الأغذية بهدف ضمان الأمن الغذائي، وإصلاح نظام تسوية المنازعات المتعثر في منظمة التجارة العالمية، مما يضعف الثقة في أكبر منظمة تجارية في العالم.

ومضى قائلا “كل هذه الأمور القديمة يجب حلها… يحدوني الأمل في أن يتوصل المؤتمر الوزاري في نهاية الأمر إلى حل ويعيد هيئة الطعون في النزاعات التجارية إلى وضعها الصحيح”.

وتغيب جويال عن أول يومين من الاجتماعات في أبوظبي بسبب ارتباطات سياسية أخرى في الهند، وقال إنه كان يشعر بالمتعة بسبب الإثارة التي تسبب فيها غيابه.

وتقول بعض البلدان الأكثر ثراء إن برامج الاحتفاظ بالمخزونات العامة، خاصة عندما تشتمل على إعانات تُقدم للمزارعين كما هو الحال في الهند، تشوه التجارة الزراعية العالمية. من جانبها، تقول الهند إنها بحاجة إلى توفير الأمن الغذائي لسكانها البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة.

وفي جلسة أمس الثلاثاء حول الزراعة، والتي لم يحضرها جويال، أشارت الهند إلى أن بعض الدول المتقدمة تقدم إعانات أعلى بكثير لمزارعيها الأغنياء.

وقال جويال إنه إذا شعرت الهند أن جميع الأعضاء يعملون بشكل تعاوني، فإنه يعتقد أنه يمكن فعل الكثير في هذا الاجتماع.

وأضاف “أنا متفائل بالفطرة”.

    المصدر :
  • رويترز