الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الخارجية الإيطالي يبحث الهجرة والطاقة خلال زيارته للقاهرة

قال وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني، الأحد، إن بلاده تعتبر مصر شريكا مهما في وقف الهجرة غير النظامية عبر البحر المتوسط وتعزيز أمن الطاقة لديها.

وعلى الرغم من أن مصر تمنع إلى حد بعيد مغادرة قوارب المهاجرين من ساحلها الشمالي منذ عام 2016، فقد ارتفع عدد المصريين الذين يبحرون إلى أوروبا عبر ليبيا ارتفاعا حادا.

ووصل 20542 مصريا إلى إيطاليا في 2022، ارتفاعا من 1264 في 2020، وهو العدد الأكبر من جنسية واحدة وفقا لبيانات نشرتها وزارة الداخلية الإيطالية.

وقال تاياني خلال زيارة إلى القاهرة إن بلاده “مستعدة لاستقبال المزيد من المهاجرين الشرعيين، بمن فيهم القادمون من مصر” في إطار الجهود المبذولة لمواجهة الهجرة غير النظامية.

وأشار إلى مشروعات تجريبية لتوفير منح دراسية وتدريبية للمهاجرين في إيطاليا، دون الإشارة إلى أي أرقام خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري.

كما دعا تاياني إلى حل للأزمة الليبية يؤدي إلى انتخابات ووضع دستور جديد.

وقال “حل المشكلة الليبية هو أيضا جزء من حل مشكلة الهجرة غير الشرعية”.

وتولي مصر وإيطاليا أهمية كبيرة بالوضع في ليبيا، حيث يزدهر عمل مهربي المهاجرين في ظل الصراع والأزمة السياسية.

وقال تاياني إن إيطاليا وأوروبا تتطلعان أيضا إلى شمال أفريقيا لتلبية احتياجاتهما من الطاقة في أعقاب الحرب في أوكرانيا.

ولشركة إيني الإيطالية حضور قوي فيما يتعلق بإنتاج الغاز المصري. وقال تاياني إن إيطاليا تعمل على إبرام المزيد من الاتفاقات مع الدول المنتجة.

وأضاف “أعتقد أن مصر يجب أن تصبح من أكبر شركاء إيطاليا في (منطقة) البحر المتوسط. وتطمح إيطاليا لأن تكون مركزا أوروبيا كبيرا للطاقة، وفي هذه المرحلة يمكن أن يكون هناك تقارب مع مصر”.

وقال تاياني إنه تناول خلال محادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره المصري قضيتي جوليو ريجيني، الطالب الإيطالي الذي عُثر عليه ميتا في مصر عام 2016، وباتريك زكي، المصري الذي كان يدرس في إيطاليا ويحاكم بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وأردف “المشكلة أثارها الرئيس الذي قال لي إن نية مصر هي حل المشكلات وإزالة كل العقبات”.

ولم يشر بيان لمكتب السيسي إلى هاتين القضيتين

    المصدر :
  • رويترز