استمع لاذاعتنا

وزير الدفاع الأمريكي: ترامب منحني صلاحية زيادة قواتنا في أفغانستان

كشف وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، يوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منحه، أمس، صلاحية زيادة عدد عناصر القوات الأمريكية في أفغانستان “بما يراه مناسبا”.

وأمام لجنة التخصيصات في مجلس الشيوخ الأمريكي (إحدى غرفتي الكونغرس)، قال ماتيس: “بعد ظهر أمس، منحني الرئيس ترامب صلاحية التحكم في تعداد القوات في أفغانستان، بما أراه مناسبا، وهذا التفويض لن يغير في عدد القوات خلال الفترة الحالية”.

وأضاف الوزير الأمريكي أنه سيتعاون مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، لتنسيق مهمة الجيش الأمريكي، لتحقيق “التوجه الاستراتيجي للقائد العام للقوات المسلحة (ترامب) والسياسة الخارجية”.

وكان ماتيس، وصف، أمس، وضع القوات الأمريكية في أفغانستان بأنها “لا تنتصر”، وذلك خلال شهادته أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب.

وقال إن المصلحة العليا للولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي في أفغانستان هو “ضمان عدم تحول (هذا البلد) إلى مساحة خارجة عن السيطرة يمكن انطلاق هجمات منها ضد الولايات المتحدة ودول أخرى أو الشعب الأفغاني”.

ويوجد قرابة 8 آلاف و400 عنصر من القوات الأمريكية في أفغانستان، تتركز مهمتهم في محورين، الأول هو تدريب وإرشاد ومساعدة القوات الأمنية الأفغانية في محاربة حركة طالبان، والثاني هو تنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب ضد تنظيمي القاعدة و”داعش” في هذا البلد الذي أنهكته الحروب.

وتفيد تقارير إعلامية أمريكية بأن ترامب، يدرس تعزيز قوات بلاده في أفغانستان عبر إرسال ما بين ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف جندي أمريكي إضافي.

وفي أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة الأمريكية، تدخل الجيش الأمريكي في أفغانستان، في الشهر التالي، وأسقط نظام حكم حركة طالبان، الذي اتهمته واشنطن بإيواء عناصر تنظيم القاعدة، الذي تبنى الهجمات، التي أودت بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص.