الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الدفاع الفرنسي: روسيا تمثل تهديداً لـ"حلف الناتو"

قال وزير الدفاع الفرنسي، سيباستيان لوكورنو، اليوم الأحد 25 فبراير/شباط 2024، إن روسيا تمثل تهديدا لبلاده وحلفائها في الناتو، مستشهدا بما قال عنها هجمات سيبرانية متزامنة على مستشفيات ومجالس المدينة وشركات وغيرها.

وجاءت تصريحات لوكورنو في مقابلة مع صحيفة Midi Libre وامتنع في الوقت ذاته عن تقديم أمثلة محددة على تلك الهجمات السيبرانية المزعومة على المؤسسات الفرنسية وكانت نتيجتها سرقة لبيانات خاصة وغيرها من الأضرار على حد تعبيره ومن دون أن يسمي أيا من تلك الجهات المستهدفة.

وسبق لكورنو الإدلاء بتصريحات حول “تصرفات روسيا العدوانية” تجاه الغرب، لافتا إلى ما قال إنها حادثة وقعت قبل نحو شهر وتنطوي على “تهديدات” لطيار فرنسي كان يقوم بدورية بطائرته فوق مياه البحر الأسود.

يضاف إلى سجل اتهامات لوكورنو ما نشرته صحفية فرنسية يوم 18 فبراير الجاري عن زيادة في هجمات القراصنة على الشركات الفرنسية التابعة للمجمع الصناعي العسكري وأشار إلى تورط روسيا فيها.

وأشار حينها إلى أنه تم صد الهجوم، “ولكن من الواضح أنه روسي” في حين لم يحدد اسم الشركة المستهدفة.

وفي وقت سابق، أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في المقابلة التي أجراها معه الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون، إلى أن السياسيين الغربيين يقومون بانتظام بترهيب شعوبهم بتهديد روسي وهمي من أجل صرف الانتباه عن المشاكل الداخلية، لكن “الأشخاص الأذكياء يفهمون جيدا أن هذا تهديد وهمي”.

وأضاف بوتين أن الدول الغربية بدأت تدرك أن هزيمة روسيا الاستراتيجية في الصراع مع أوكرانيا أمر مستحيل، لذا يجب عليها أن تفكر في خطواتها التالية.

    المصدر :
  • رويترز