الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الصحة الأوكراني يكشف عن كارثة "صحية" في المناطق التي احتلتها موسكو

أسوشيتد برس
A A A
طباعة المقال

حذر وزير الصحة الأوكراني فيكتور لياشكو (السبت 13-8-2022) من خطورة الأوضاع الصحية في المناطق الأوكرانية التي سيطرت عليها موسكو منذ بدء الغزو الروسي قبل 5 أشهر.

واتهم لياشكو في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس” السلطات الروسية بارتكاب جريمة ضد الإنسانية من خلال منع وصول السكان إلى الأدوية بأسعار معقولة في المناطق المحتلة.

وقال الوزير الأوكراني إن السلطات الروسية منعت مراراً الجهود المبذولة لتوفير الأدوية المدعومة من الدولة للأشخاص في المدن والبلدات والقرى التي باتت تسيطر عليها.

وقال لياشكو، متحدثاً من مقر وزارة الصحة في كييف: “طوال ستة أشهر من الحرب، لم تسمح روسيا بممرات إنسانية مناسبة حتى نتمكن من توفير الأدوية الخاصة بنا للمرضى الذين يحتاجون إليها”.

وأضاف الوزير: “نعتقد أن روسيا تتخذ هذه الإجراءات عمداً، ونعتبرها جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب سيتم توثيقها والاعتراف بها”.

يذكر أن لدى الحكومة الأوكرانية برنامجاً يوفر الأدوية للأشخاص المصابين بالسرطان والحالات الصحية المزمنة.

ووفقاً لمسؤولين من الأمم المتحدة وأوكرانيا، فإن تدمير المستشفيات والبنية التحتية إلى جانب نزوح ما يقدر بنحو سبعة ملايين شخص داخل البلاد عطّل أيضاً أشكالا أخرى من العلاجات.

لكن لياشكو قال إن الآثار الثانوية للحرب كانت أشد بكثير. وأضاف: “بعدما تضررت الطرق والجسور في المناطق التي تسيطر عليها الآن القوات الأوكرانية.. بات من الصعب نقل شخص أصيب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية إلى المستشفى.. وفي بعض الأحيان، لا يمكننا الوصول في الوقت المناسب للمستشفى، أو لا تستطيع سيارة الإسعاف الوصول إلى مكان المريض في الوقت المناسب”.

وتابع: “لهذا السبب تتسبب الحرب في وقوع عدد أكبر من الضحايا”، أكثر من أولئك الذين قتلوا في القتال، معتبراً “أنه رقم لا يمكن حسابه”.