الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير العدل الألماني: قصف روسيا لمنشآت الطاقة "جريمة حرب"

لاتزال القوات الروسية مستمرة بقصف البنى التحتية الاوكرانية، في محاولة لاستخدام فصل الشتاء سلاحاً في المواجهة، والتي من خلالها سيعاني المواطنين من نقص حاد في المياة والتدفئة والكهرباء في البلاد.

هذا وقد جددت ألمانيا إدانتها لموسكو، واعتبر وزير العدل الألماني ماركو بوشمان، الثلاثاء، بعد استضافة محادثات مع نظرائه في مجموعة السبع، أن الضربات الروسية على منشآت الطاقة في أوكرانيا تشكل “جريمة حرب”.

كما قال للصحافيين إن “التدمير المنهجي لإمدادات الكهرباء والتدفئة” قبل أبرد أشهر الشتاء تشكل “جريمة رهيبة”.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء 29\11\2022، اتّهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسعي “لاستخدام الشتاء سلاحا في الحرب”.

وقال ستولتنبرغ من بوخارست، في تصريحات سبقت اجتماعا لوزراء خارجية دول الحلف: “علينا الاستعداد لعبور مزيد من اللاجئين إلى باقي أنحاء أوروبا” نتيجة “الهجوم الروسي المتعمّد على الخدمات الأساسية والتدفئة والكهرباء والمياه والغاز” في أوكرانيا.

ومن المتوقع أن يقر الناتو خلال اجتماعاته اليوم وغداً دعم قطاع الطاقة على الأراضي الأوكرانية، بعد أن تدمر بشكل كبير جراء الضربات الروسية المكثفة.

فمنذ أكتوبر الماضي (2022) اعتمدت موسكو استراتيجية جديدة في ضرباتها تركزت على البنى التحتية ومواقع الطاقة، لاسيما بعد الانتكاسات التي واجهتها في الشرق والجنوب الأوكراني، من ضمنها انسحاب قواتها من خيرسون، فضلاً عن الضربات التي تلقتها في شبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 2014.

فيما ناشدت كييف الغرب دعمها بمولدات كهربائية، والضغط بشكل أكبر على الروس.

    المصدر :
  • رويترز