الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير المالية الفرنسي: أهم أولوياتنا الآن التخلص من التضخم

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير (الاثنين 14-11-2022) إن أوروبا وفرنسا تدفعان ثمنا باهظا لتصرفات روسيا في أوكرانيا من خلال ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم وإن الأولوية الاقتصادية لفرنسا هي خفضها.

وقال لو مير لوزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين في بداية اجتماع ثنائي على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي إن من المهم للولايات المتحدة وفرنسا التعاون لخفض التضخم.

وأضاف لو مير “لذلك أعتقد فعلا أن هذه هي القضية المطروحة على الطاولة، وهي كيفية خفض أسعار الطاقة وكيفية التخلص من التضخم”.

وتسببت حرب روسيا على أوكرانيا وتضرر إمدادات الغاز إلى أوروبا في أزمة طاقة في القارة، في نفس الوقت الذي تعطلت فيه العديد من محطات الطاقة النووية الحيوية في فرنسا بسبب الصيانة.

حيث بلغ التضخم الفرنسي 7.1% على أساس سنوي عند قياسه باستخدام المؤشر المنسق لأسعار المستهلك (HICP)، المقياس المفضل من قبل البنك المركزي الأوروبي.

يشار إلى أن الاقتصاد الفرنسي كان قد سجل نمواً ضعياً في الربع الثالث من هذا العام، مع ضعف إنفاق الأسر.

وأظهرت بيانات أولية من المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، أن الاقتصاد نما بنسبة 0.2% في الفترة ما بين يوليو وسبتمبر، بما يتسق مع توقعات السوق.

    المصدر :
  • رويترز