وزير تركي يدين هجمات إسرائيل ضد الفلسطينيين ويدعو إلى وقفها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا وزير العدل التركي، عبد الحميد غُل، الجمعة، الاحتلال الإسرائيلي إلى إنهاء هجماتها غير القانونية ضد الإنسانية، مدينا استخدام القوة المفرطة ضد المظاهرات السلمية.

وأضاف، في تغريدة على “تويتر”، أنه على إسرائيل التوقف بأسرع وقت عن سقاية بذور الحقد والكراهية التي زرعتها في الشرق الأوسط.

وتابع: “ندين بشدة حكومة إسرائيل، التي ضرجت المظاهرات السلمية للفلسطينيين بالدماء، من خلال استخدام القوة المفرطة”.

من جهته، وصف المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، ماهر أونال، أمس الجمعة، تدخل الجنود الإسرائيليين ضد الفعاليات الاحتجاجية بمناسبة يوم الأرض في فلسطين بـ”الجريمة ضد الإنسانية”.

وكتب أونال، على حسابه بموقع “تويتر”، إن “الجنود الإسرائيليين قتلوا، اليوم، المدنيين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى بفلسطين”، وقال إن “الجنود الإسرائيليين ارتكبوا بفعلهم هذا جريمة ضد الإنسانية”.

وأضاف: “أسأل الله الرحمة لمن فقدوا حياتهم”، معتبرا أن “التزام الصمت تجاه إسرائيل هو بمثابة ارتكاب جريمة ضد الإنسانية”.

ومنذ الجمعة، استشهد 16 فلسطينيا، وأصيب 1416 آخرون، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على مسيرة سلمية شارك فيها عشرات الآلاف من الفلسطينيين العزل، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، إحياء للذكرى الـ42 لـ”يوم الأرض”.

وفي الضفة الغربية المحتلة، بلغ عدد المصابين الفلسطينيين 118 شخصا، إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في مناطق متفرقة من الضفة.

و”يوم الأرض”، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 (إسرائيل)، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراض فلسطينية.

 

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً