السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير خارجية البرازيل ينتقد بيانات الخارجية الإسرائيلية.. "غير مقبولة شكلا وموضوعا"

قال وزير خارجية البرازيل ماورو فييرا إن إسرائيل تحاول التغطية على هجماتها، وإن بيانات الخارجية الإسرائيلية غير مقبولة شكلا وموضوعا، مؤكدا أن بلاده أبلغت إسرائيل أنها سترد وفق الأعراف الدبلوماسية.

وأضاف فييرا أن الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا لا يمكنه التراجع عن شيء قائم، وهو الهجمات على غزة.

واتهم الرئيس البرازيلي إسرائيل بارتكاب “إبادة” في قطاع غزة، مشبّها ما تقوم به هناك بـ”محرقة اليهود” إبان الحرب العالمية الثانية.

وذكرت مصادر مطلعة لرويترز أن البرازيل لا تنوي سحب تعليقات رئيسها لويس إيناسيو لولا دا سيلفا التي شبه فيها الحرب الإسرائيلية على غزة بمعاملة هتلر لليهود.

وأثارت هذه التعليقات خلافا دبلوماسيا بين البلدين استدعت البرازيل على أثره سفيرها لدى إسرائيل التي وجه مسؤولوها توبيخا رسميا له بعد تصريحات لولا يوم السبت.

وقال لولا للصحفيين خلال القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي في أديس ابابا “ما يحدث في قطاع غزة للشعب الفلسطيني لا مثيل له في لحظات تاريخية أخرى. في الواقع، حدث ذلك حينما قرر هتلر قتل اليهود”.

وذكر وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أن الرئيس البرازيلي سيظل “شخصا غير مرغوب فيه” في إسرائيل إلى أن يتراجع عن تعليقاته.

وذكر بيان صادر عن مكتب كاتس أن الوزير قال لسفير البرازيل “لن ننسى ولن نغفر. إنه هجوم خطير معاد للسامية. باسمي وباسم مواطني إسرائيل – فلتبلغ الرئيس لولا بأنه شخص غير مرغوب فيه في إسرائيل حتى يتراجع (عما قال)”.